التعريف بالبرنامج

  • Play Text to Speech


البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية

 
تسعى المملكة العربية السعودية إلى تنمية قطاع الحرف والصناعات اليدوية تنمية متوازنة ومستديمة تحقق تنوعاً ثقافياً وثراء اقتصاديا، انطلاقاً من كون النشاط الحرفي ًإرثا وطنياً يعكس الهوية الثقافية والأصالة الوطنية للمنتجات اليدوية، ومجالاً لتوفير فرص العمل لجميع فئات المجتمع و زيادة لدخل المواطنين، كما انه مصدراً لتنمية الموارد الاقتصادية وعاملاً لإنعاش الحركة التجارية والسياحية.
 

 كما ربطت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني هذا القطاع مع مسارات تطوير التراث الوطني في المواقع والبرامج السياحية والفعاليات التي تعمل على تنظيمها او الإشراف عليها، عبر التوعية والتعريف بأهمية تطوير الحرف اليدوية بإصدار العديد من النشرات التعريفية عن أنواع الحرف والصناعات اليدوية في المملكة وتوزيعها في الملتقيات والمهرجانات المحلية والدولية، وشاركت الهيئة بصفتها شريكاً استراتيجياً مع الشركاء بصفة عامة ومع جمعية حرفة بصفة خاصة لتدشين حملة المبادرة الوطنية لدعم الأسر المنتجة في مجال الحرف والصناعات اليدوية.

وفيما يخص الاهتمام بالحرفيين، انشأت الهيئة مراكز للحرفيين لتنظيم عملهم في مجمعات بدلاً من تشتتهم في مواقع متعددة ولتشجيعهم على الاستمرار في العمل وتبادل الخبرات بينهم والاستفادة من الخدمات وجوانب الدعم التي توفرها الجهات الحكومية مع مساهمات من بعض رجال الأعمال.

وتعمل الهيئة مع مؤسسة البريد السعودي لتسويق منتجات الحرف والصناعات اليدوية الكترونيا عبر موقع سوق القرية، (www.sp.gov.sa) كما تمكنت الهيئة من ايجاد منافذ تسويقية مع بعض المراكز التجارية في الرياض وجدة وتبوك والدمام لتسويق منتجات الاسر المنتجة من خلال وضع باركود على كل قطعه حرفية.
 

ولم تقتصر المبادرات على الجانب المحلي فقط، إذ بادرت الهيئة بالتواصل مع العديد من المنظمات الدولية ذات الصلة بالحرف والصناعات اليدوية ومنها منظمة اليونسكو بالتنسيق مع اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم بوزارة التربية والتعليم للاستفادة من برامج الدعم لإقامة ورش العمل في التدريب على الحرف والصناعات اليدوية، حيث استفاد من هذه البرامج نحو 350 حرفيا وحرفية في بعض مناطق المملكة.

من ناحية أخرى بادرت الهيئة الى التواصل مع الاتحاد العربي للحرف ومقره الجمهورية التونسية، وتم استكمال إجراءات انضمام المملكة ممثلة بالهيئة إلى عضوية الاتحاد بموجب قرار مجلس الوزراء الموقر رقم (11) وتاريخ 15/1/1430هـ ما أتاح الفرصة لاستفادة الحرفيين في المملكة من الخبرات الدولية لدى الدول الأعضاء في الاتحاد.

 

  
 
سمو رئيس الهيئة دأب على مشاركة الحرفيين معارضهم وإبداعاتهم
 
 
 
الأهـــداف:
  • إيجاد إطار مؤسسي لتنمية وإدارة قطاع الحرف والصناعات اليدوية .
  • إعداد مشروع نظام أو لائحة للحرف بالمملكة والرفع عنها لاعتمادها .
  • تحسين صورة الممارسة الحرفية بالمملكة مع الاستفادة من الحرفيين المهرة ونقل خبراتهم،
  • تطوير قدراتهم ومهاراتهم لتدريب الأجيال الناشئة .
  • تيسير التمويل للحرفيين وتشجيع الاستثمار في الحرف لزيادة مساهمتها في الناتج المحلي .
  • دعم وتشجيع برامج الحرف والصناعات اليدوية القائمة في الوقت الحاضر والبناء عليها .
  • الاستفادة القصوى من الخامات المحلية وحمايتها وتنميتها مع المحافظة على البيئة الطبيعية .
  • تطوير الأساليب التسويقية للمنتجات الحرفية، ووسائل التسويق التعاوني .
  • إيجاد طاقات حرفية ماهرة لتوظيفها في المحافظة على التراث العمراني و المواقع الأثرية .
  • دعم وتشجيع الجمعيات الخيرية واللجان التطوعية النشطة في مجال الحرف والصناعات اليدوية .
  • إشراك القطاع الخاص وفئات المجتمع المختلفة في تنمية القطاع الحرفي .

 

 

 

المملكة تزخر بالحرف والصناعات اليدوية المتنوعة لما بها من ثراء وتعدد في الثقافات والعادات والتقاليد 

   

 

لمعرفة المزيد:

أهداف ومشاريع تنمية الحرف والصناعات اليدوية   

الموقع الالكتروني للبرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية

.