تكامل

  • Play Text to Speech



توفير الفرص الوظيفية للمواطنين

أجمع المختصون على أن السياحة في إطارها العام تعدّ إبرازاً لصورة البلاد وتسويقاً لثقافة الأمة واستعراضًا لموروثها. ورغم أن النشاط السياحي بشكل رئيس يعد من أنشطة القطاع الخاص، إلا أن هذا النشاط حظي باهتمام كبير من قـِبل حكومة خادم الحرمين الشريفين التي تنظر لهذا النشاط على أنه مولّد لأعداد كبيرة من فرص العمل والاستثمار لأبناء المملكة، عدا عن كونه قطاعاً واعداً وهاماً لتنويع مصادر الدخل القومي.

وتجلى هذا الاهتمام بصدور القرار الملكي الكريم رقم (9) بتاريخ 12/1/1421هـ، القاضي بإنشاء الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني كأول جهاز ذي استقلالية تامة يـُعْنى بتنمية ودعم وتطوير السياحة الوطنية بكافة جوانبها وعناصرها، على أسس علمية ووفق عمل مؤسسي متطور.

وحيث يعد المورد البشري أهم الموارد التي تعتمد عليها خطط التنمية في جميع أنحاء العالم, ولكافة القطاعات، فإن صناعة السياحة تحتاج إلى تأهيل وتدريب المواطنين لضمان نجاح خطط التنمية السياحية.

وقد أظهرت دراسة قامت بها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وشركاؤها قلة الأيدي العاملة الوطنية في قطاعات السياحة وحاجته الماسة للكوادر الوطنية المؤهلة لإدارة القطاع وتشغيله، كما وجدت تلك الدراسة أن من أهم العوائق التي تعترض طريق عمل القوى الوطنية العاملة بمجال السياحة عدم كفاية مرافق وموارد وبرامج التعليم والتدريب السياحي.

ورغبة من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في إيجاد جهاز متخصص يـُعْنى بتنمية وتطوير الموارد البشرية السياحية وفق أحدث النظم وأجود المعايير المهنية العالمية بادرت إلى إطلاق مركز تنمية الموارد البشرية السياحية الوطنية "تكامل" ليعنى بتنمية الموارد البشرية السياحية وتأهيلها.

الرؤية

المهمة

الارتباط الإداري

أهداف المركز

اللجنة التوجيهية للمركز

المعايير المهنية السياحية

توطين الوظائف ‏

التوعية المهنية و خدمة العملاء

إدارة المشاريع الصغيرة والمتوسطة

برامج التعاون مع الجامعات والجهات التعليمية والتدريبية السياحية الحكومية والأهلية




أدلة البرامج التدريبية لمهن السفر والسياحة:


.+