سياحة الصحة والاستشفاء

  • Play Text to Speech


 
أصبح السفر من أجل الصحة والاستشفاء من أهم الأنماط السياحية للعوائد الاقتصادية التي يحققها على صناعة السياحة وعلى الوجهات السياحية والقطاع الصحي. ومع النهضة الاقتصادية التي تشهدها المملكة والتطور الكبير في الخدمات الطبية فإن نمط سياحة الصحة والاستشفاء من أكثر الأنماط السياحية القابلة للنمو والتطوير لما تتمتع به المملكة من مقومات مناسبة سواء الطبيعية منها أو تلك التي أنشأتها الدولة والقطاع الخاص. وبتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة أولت الهيئة اهتماما خاصا بتنمية سياحة الصحة والاستشفاء من خلال عدد من المحاور بالعمل مع الشركاء في القطاعين العام والخاص لتوفير البيئة المناسبة و تطوير منتجاته وخدماته وبرامجه، بالإضافة إلى تطوير المواصفات والمعايير والإجراءات الخاصة ببرامج سياحة الصحة والاستشفاء في المستشفيات والمراكز الطبية وفي المنتجعات الصحية ومنشئآت الإيواء مما يساهم في تقديم منتجات وبرامج سياحية قيمة.
 




 
ما هي سياحة الصحة والاستشفاء؟
سياحة الصحة والاستشفاء هي السفر إلى مدينة أخرى بغرض الحصول على خدمات طبية أو استشفائية وهي تنقسم إلى قسمين:
أ- سياحة الصحة (العلاج)(Health Tourism) : يقصد بها السفر لتلقي عناية طبية في منشئآت متخصصة مع برامج سياحية مصاحبة.
ب- سياحة الاستشفاء (Wellness Tourism): هي سفر الأصحاء لمدن أخرى بهدف المحافظة على صحتهم البدنية والنفسية  من خلال الحصول على خدمات في منشئآت  متخصصة .
 
 
أهمية سياحة الصحة والاستشفاء للمنشئآت الطبية:
تحقق سياحة الصحة والاستشفاء للمنشآت الطبية الكثير من الفوائد منها:
1.      تتوفر في العديد من المنشئآت الطبية تجهيزات وخدمات طبية عالية الجودة، وفيها طاقة فائضة معطلة تبحث تلك المنشئآت عن طرق لاستغلالها من خلال جذب عملاء آخرين من خارج المدينة سواء أكان من مدن أخرى في المملكة أم من دول أخرى.
2.      الوصول لأسواق جديدة وبتكلفة أقل حيث يستطيع منظمو الرحلات تسويق برامج الصحة والاستشفاء السياحية في مناطق ومدن لا تستطيع المنشئآت الطبية الوصول إليها، وبتكلفة أقل على مدى فترة طويلة مما يوفر عملاء أكثر لهذه المنشآت.
3.      قدرة التحكم في الطلب على الخدمات: حيث يمكن من خلال المرونة في تسويق برامج سياحة الصحة والاستشفاء تكثيف عملية تسويقها أو تقليلها بناء على الطاقة المتاحة في خدمات المنشأة.
4.      الوصول لعملاء لديهم قدرات مالية أكبر أو لديهم رغبة في الإنفاق على خدمات إضافية، فالبرامج السياحية وما توفرها من راحة بال تكون جاذبة للكثير من الراغبين في الحصول عليها وعلى الخدمات التي تقدمها.
5.      تفرغ المريض للعلاج والخدمات الطبية حيث تتولى جهة مختصة توفير احتياجاته من النقل والسكن والبرامج المصاحبة، وبالتالي زيادة رغبة المريض السائح في الحصول على خدمات سياحية إضافية.
6.      تستقطب سياحة (السياحة والاستشفاء) حالات طبية من خارج محيط المنشأة مما يدعم تعاملها مع حالات طبية جديدة تسهم في زيادة خبرات القدرات الطبية في المنشأة.
7.      تفرغ المنشأة الطبية لأعمالها الأساسية، وتولى جهات أخرى مثل منظمي الرحلات السياحية الأعمال الخارجة عن نطاق أعمالها. 
 

 
أهمية سياحة الصحة والاستشفاء:
سياحة الصحة والاستشفاء هي أحد أنماط السياحة الوطنية الواردة في إستراتجية تنمية السياحية الوطنية التي اعتمدها مجلس الوزراء الموقر. و تتميز سياحة الصحة والاستشفاء بمعدل الإنفاق المرتفع للسائح أثناء رحلته، بالإضافة إلى طول مدة الرحلة  مقارنة بالأنماط السياحية الأخرى، بالإضافة إلى مشاركة مرافقين للسائح في رحلته وارتباط الرحلة في كثير من الأحيان برحلات متابعة متعددة.
ومن هذا المنطلق اهتمت المملكة  من خلال الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بتنمية هذا النمط للعوائد الاقتصادية التي يحققها للمناطق التي تقام فيها منتعجات الصحة والاستشفاء سواء أكانت مراكز طبية أم مراكز علاج طبيعي واستجمام.
 
أهميتها للسائح:
توفر برامج ومنتجات سياحة الصحة والاستشفاء يحقق الكثير من الفوائد على المستهدفين بها من المرضى أو الأصحاء. ومن تلك الفوائد الآتي:
·         الأسعار المناسبة: فبرامج سياحة الصحة والاستشفاء تتيح للمستفيد الحصول على الخدمات الطبية الاستشفائية بأسعار أقل من حيث إنها تجمع خدمات منتجات طبية واستشفائية وسياحية بسعر موحد ومخفض بالإضافة إلى قدرة المستفيد على انتقاء واختيار الخدمات بأسعار مناسبة من منشئآت متعددة في مناطق مختلفة.
·         الجودة والنوعية : يحرص منظمو الرحلات السياحية على الاتفاق مع منشئآت طبية واستشفائية حاصلة على شهادات جودة عالمية وتطبق مواصفات عالمية ومحلية لاهتمام وحرص تلك المنشئآت على إثبات التزامها بالجودة
·         توفر أحدث التكنولوجيا الطبية في المراكز الطبية. حيث المنشئآت الطبية التي تشارك في برامج سياحة الصحة والاستشفاء تحرص على توفير واستخدام التقنية الحديثة في خدماتها كما أنها تهتم بالمشاركة في سياحة الصحة والاستشفاء لتغطية الإمكانات الفائضة في تلك الخدمات التي تستخدم فيها تقنيات عالية.
الخدمات الشخصية: توفر برامج وخدمات شخصية خاصة من الجهات المشاركة في البرنامج أو القائمين فيها مع توفر أشخاص متفرغين في المنشئآت المشاركة تكون مهمتهم تلبية احتياجات السائح، مما  يسهم في زيادة جاذبية سياحة الصحة والاستشفاء واستمتاع السائح بها.
·         عدم الانتظار للحصول على موعد: فبرامج سياحة الصحة والاستشفاء  تعمل على وصول المريض أو السائح إلى الخدمات التي يرغب بها بدون انتظار حيث تكون المواعيد محددة مسبقا وملتزم بها من قبل المنشئآت كجزء من الاتفاق بينها وبين منظم الرحلات السياحية.
·         البرامج الترفيهية المصاحبة: توفر سياحة الصحة والاستشفاء الفرصة للسائح أو مرافقيه لزيارة  المعالم السياحية في المنطقة التي تقع في المنشئآت الطبية والاستمتاع برحلات وأنشطة سياحية ممتعة أثناء رحلته العلاجية والاستشفائية.
 

 
عوامل نجاح العروض السياحة الخاصة بسياحة الصحة والاستشفاء:
نجاح برامج وعروض  سياحة الصحة والاستشفاء يتطلب اهتمام المنشأة الطبية والاستشفائية المشاركة فيها وعملها على تطبيق عدد من العوامل والمعايير منها؛ الآتي:
1.      أن تكون تلك العروض ضمن برنامج سياحي متكامل يشمل بالإضافة إلى العلاج خدمات أخرى مثل السفر والإقامة والتنقلات والبرامج السياحية للمريض أو المرافقين.
2.      العمل مع منظمي رحلات سياحية مرخص لهم من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لتولي إدارة وتسويق برنامج سياحة الصحة والاستشفاء للمنشأة.
3.      وجود إدارة أو موظف مختص في المنشئآت الطبية أو الاستشفائية لتولي مهمة إدارة البرنامج السياحي مع منظم الرحلات السياحية، والإشراف والتنسيق بين منظم الرحلات السياحية والمنشأة والمريض أو السائح المستفيد وإدارات وأقسام المنشئآت المشاركة.
4.      وجود موقع على الإنترنت عن المنشأة يوضح إمكانياتها وقدراتها والخدمات التي توفرها للسائح.
5.      المشاركة مع منظم الرحلات والجهات الأخرى في تسويق البرامج السياحية من خلال المشاركة في المعارض والمناسبات المتخصصة.
6.      وجود نظام للتقييم والمراقبة لتطوير الخدمات والبرامج السياحية.
7.      وضع الاتفاقيات بين الجهات المشاركة في البرنامج ضمن عقود ملزمة لكل منها. 
 

 
دور منظم الرحلات السياحية:
يؤدي منظم الرحلات السياحية دورا مهما ومحوريا في سياحة الصحة والاستشفاء حيث يقوم بعدد من الأدوار منها:
1.      تصميم وتطوير وتسويق برامج سياحة الصحة والاستشفاء.
2.      العمل مع المنشئآت الطبية والصحية لتصميم برامج  وخدمات سياحية جاذبة ومناسبة للأسواق المستهدفة.
3.      دراسة ومعرفة احتياجات الأسواق المستهدفة.
4.      العمل مع المنشآت الطبية لتطوير البرامج والخدمات المقدمة ورفع جودتها.
5.      زيادة عدد الرحلات والبرامج الخاصة بسياحة الصحة والاستشفاء في المملكة.
6.      زيادة استمتاع السائح وراحته أثناء رحلته من خلال الخدمات المختارة مسبقاَ والبرامج والأنشطة السياحية المصاحبة.
7.      الوصول بخدمات المنشأة لأسواق ومناطق لا توجد فيها.
8.      وضع جميع الخدمات التي يحتاجها السائح في منتج واحد يسهل تسويقه، ويكون أكثر جاذبية من تسويق منتجات وخدمات منفصلة.
 

 
روابط الشركاء:
  
للاتصال :  
  هاتف 018808818 - 018808252
  البريد الالكتروني:  hwt@scta.gov.sa
 
 
.