ملتقى السفر العربي - دبي ‏

  • Play Text to Speech



 
يمثّل سوق السفر العربي الذي ينطلق في شهر مايو من كل عام في دبي، معرضاً متخصصاً بالسفر والسياحة، يطلق آفاق الأعمال في منطقة الشرق الأوسط للعاملين في قطاع السياحة الوافدة والصادرة، و تعرض الوجهات السياحية العالمية والإقليمية مجموعة متنوعة من خيارات الإقامة، والمعالم السياحية الخلابة ومسارات الطيران الجديدة.

وتشارك المملكة العربية السعودية ممثلة فى الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني كل عام في ملتقى السفر العربي في دبي كل عام باعتبارها أحد الدول المهمة التي تمتلك مقومات حضارية وسياحية على المستوى الخليجي والعربي والدولي.

ملتقى السفر العربي - الدورة الـ22  – دبي 2015



تشارك المملكة العربية السعودية ممثلة بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، في الدورة الـ22 لملتقى سوق السفر العربي 2015م، والمقامة خلال الفترة من 4 مايو وحتى 7 مايو في دبي بالامارات العربية المتحدة، حيث يمثل المملكة في الجناح هيئة السياحة وعدد من شركائها العاملين في صناعة السفر، والسياحة الوطنية، وتنظيم الرحلات، والإيواء السياحي، وشركات العمرة.

وقال حمد بن عبد العزيز آل الشيخ نائب الرئيس للتسويق والبرامج في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، إن مشاركة المملكة تهدف إلى إبراز المقومات الحضارية والسياحية التي تنفرد بها المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى تسويق المملكة كوجهة مميزة لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي.

وأعرب آل الشيخ عن أمله في أن يكون جناح المملكة حلقة وصل للمستثمرين المشاركين مع نظرائهم الدوليين، وتمكين الشركات السياحية المحلية من الوصول إلى أسواق الخليج وأسواق دولية أخرى، فضلاً عن توفير المعلومات الصحيحة عن المملكة كوجهة سياحية واقتصادية لوسائل الإعلام الدولية والخليجية.

وأوضح آل الشيخ، أن السوق الخليجي هو أحد أهم الأسواق المستهدفة، خصوصا وأن مواطني دول مجلس التعاون لا يحتاجون إلى تأشيرة لدخول المملكة.
وأشار إلى أن جناح المملكة هذا العام يضم 54 جهة مشاركة منها الهيئة العامة للاستثمار والبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات، بالإضافة إلى أكثر من 25 منظم رحلات وفنادق وشركات سياحية تهدف إلى تسويق المملكة كوجهة سياحية متميزة.

وتعرض المملكة من خلال المشاركة حزماً من الرحلات الموجهة لوكالات السفر الذين يتواجدون بكثرة لشراء مثل هذه الحزم و ترتيب برامج للسياح الأفراد و المجموعات من الخليجيين لزيارة المملكة، إلى جانب عرض عدد من الأنماط السياحية التي تشتهر بها المناطق، وجناح للحرف والصناعات اليدوية، وجناح الوجهات السياحية الاستثمارية.

ملتقى السفر العربي - الدورة الـ 21  – دبي 2014

جانب من جناح الهيئة العامة للسياحة والآثار 

شاركت المملكة ممثلة في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في الدورة الـ 21 لملتقى السفر العربي في دبي الذي أقيم في الفترة من ‏الاثنين الى الخميس 6 - 9 من رجب 1435هـ الموافق من 5 – 8 مايو 2014م.

وشاركت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وشركاؤها العاملون في صناعة السفر والسياحة الوطنية ‏وتنظيم الرحلات والإيواء وشركات العمرة لتمثيل المملكة في الملتقى السنوي والمنافسة على ‏سوق السفر الخليجي، باعتباره أحد أهم الأسواق المستهدفة حيث أن مواطني دول مجلس ‏التعاون الخليجي لا يحتاجون إلى تأشيرة لدخول المملكة.

الأهداف:
ابراز مقومات المملكة العربية السعودية الحضارية والسياحية على ‏المستوى الخليج والعربي والدولي.
وتسويق المملكة كوجهة مميزة لمواطني دول مجلس التعاون ‏الخليجي.
التواصل مع المستثمرين المشاركين مع نظرائهم الدوليين.
تمكين الشركات السياحية في المملكة من الوصول الى أسواق الخليج وأسواق دولية أخرى.
توفير المعلومات الصحيحة عن المملكة كوجهة سياحية واقتصادية لوسائل الإعلام ‏الدولية والخليجية.
المشاركون
‏شارك في جناح المملكة 24 منظم رحلات ووكالة سفر و13 فندقاً و3 شركات عمرة و4 ‏شركات سياحية، إضافة إلى مشاركة البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات، والبرنامج‎ ‎الوطني للحرف والصناعات اليدوية (بارع) من خلال عدد من الحرفيين، وجناح منطقة الطائف ‏‏(عروس المصايف).
تصاميم الجناح:
استوحي جناح المملكة بملتقى السفر العربي دبي 2014 تصميماته من العمارة الجازانية العريقة. ‏

 
لمزيد من المعلومات:
​​​
.+