الجهني:كوادر الهيئة وشركاؤها أسهموا في نجاح ملتقى السفر 2011م

  • Play Text to Speech


أكد عبد الله بن سلمان الجهني نائب الرئيس للتسويق والإعلام بالهيئة العامة للسياحة والاثار رئيس اللجنة التوجيهية لملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2011  أن الملتقى هذا العام حقق نجاحا كبيرا من خلال ما شهدته جلسات وورش العمل من تفاعل وطروحات وأبحاث مميزة وما لقيه المعرض المصاحب من اقبال كبير من المواطنين الذين اطلعوا على ما تمتلكه بلادهم من مقومات سياحية جميلة تستحق الزيارة وما تقدمه شركات تنظيم الرحلات والفنادق وغيرها من عروض مميزة للرحلات السياحية الداخلية, بالإضافة إلى ما صاحب المعرض من عقود واتفاقيات تعاون بين لجهات والشركات المشاركة.
وكان قد اختتمت الخميس الماضي فعاليات ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2011 الذي نظمته الهيئة العامة للسياحة والآثار برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض في مركز معارض الرياض الدولي بالرياض.
ورفع الجهني الشكر والتقدير لراعي الملتقى كما أعرب عن شكره لسمو رئيس الهيئة الامير سلطان بن سلمان على دعمه واهتمامه للملتقى, وثمن جهود كوادر الهيئة وشركائها من مسئولي قطاعات السياحة والسفر ورؤساء واعضاء مجالس التنمية السياحية وشركات القطاع الخاص المشاركة في الملتقى مشيرا إلى أن مشاركتهم وجهودهم اسهمت في تحقيق النجاح والتميز لهذا الملتقى الذي رسخ اسمه كمناسبة سنوية تجمع أقطاب السياحة السعودية .
وأشار الجهني إلى أن الهيئة تستهدف من تنظيمها لهذا الحدث السنوي الهام السائح المحلي من خلال تعريفه بالمقومات السياحية وتحفيزه لتنظيم رحلاته السياحية داخل المملكة وجمع المهتمين والمسئولين عن الشأن السياحي والمستثمرين في هذا القطاع لمناقشة سبل الارتقاء بالسياحة الداخلية وتذليل معوقاتها.
ونوه إلى أنه سيتم البدء مباشرة بتقييم هذا الملتقى والتخطيط لملتقى العام القادم من خلال اجتماعات اللجنتين التوجيهية والتنفيذية.
وقال بأن اعتماد الهيئة على نهج الشراكة مع مؤسسات الدولة والقطاع الخاص أسهم في نجاح الملتقى وغيره من الفعاليات التي تنظمها الهيئة مشيرا إلى أن اللجنة التوجيهية للملتقى تضم العديد من الجهات المشاركة في اللجنة التوجيهية للملتقى، من أبرزها وزارة الشؤون البلدية والقروية، ووزارة الثقافة والإعلام  والهيئة السعودية لحماية الحياة الفطرية، وزارة الداخلية، وزارة التجارة والصناعة، الهيئة العامة للاستثمار، والمنظمة العربية للسياحة و جامعة الملك سعود ممثلة في كلية السياحة والآثار واللجنة الوطنية للسياحة واللجان الاستشارية لكل من:الإيواء ووكالات السفر والسياحة ومنظمي الرحلات السياحية والإرشاد السياحي.
يشار الى ان ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2011 هذا العام شهد 12 جلسة وورشة عمل ضمن عنوان الملتقى (قضايا في التجربة السياحية المتكاملة) بمشاركة أكثر من 73 متحدثا محليا وعربيا ودوليا بالإضافة إلى المعرض المصاحب الذي شارك فيه أكثر من 140  من أبرز الشركات العاملة في قطاعي السياحة والسفر ومجالس التنمية السياحية كما يشهد الملتقى عددا من الرحلات السياحية والفعاليات التراثية المصاحبة.
يذكر ان ملتقى العام القادم سيقام بتاريخ الأحد 3 – 7 جمادى الاولى 1433هـ الموافق 25-29 مارس 2012م.
.+