سمو الرئيس:نعمل على جعل الوجهات السياحية مشاريع محفزة للاستثمار ومولدة لفرص العمل ومتنفسا لائقا للمواطنين

  • Play Text to Speech


الامير سلطان يصافح رئيس الاهلي كابيتال بعد توقيع الاتفاقية

بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار وقعت الهيئة وشركة الأهلي المالية (الأهلي كابيتال) الخميس الماضي، اتفاقية اختيار شركة الأهلي المالية مستشارا ماليا لإدارة تأسيس شركة تطوير العقير.

ووقع الاتفاقية من جانب الهيئة العامة للسياحة والآثار نائب الرئيس للاستثمار د. صلاح بن خالد البخيت، ومن جانب الأهلي كابيتال رئيس مجلس الإدارة الأستاذ عبد الكريم أبو النصر.

ومن جهته أكد سمو رئيس الهيئة في كلمته بعد توقيع الاتفاقية على أن مشروع  تطوير وجهة العقير السياحية يأتي في إطار توجه الدولة لإنجاز عدد من مشاريع تطوير الوجهات السياحية الكبرى التي يعول عليها كثيراً في زيادة المنتجات السياحية والارتقاء بالخيارات السياحية لتكون متنفساً لائقا للمواطنين, ومجالاً كبيراً لتوفير فرص عمل ملائمة لهم, ودعم التنمية الاقتصادية بالمملكة، منوهاً بأن هذا المشروع  سيكون باكورة مشاريع تطوير الوجهات السياحية المتكاملة، والهيئة تعمل على جعل الاستثمار في هذه الوجهات السياحية جاذبا للاستثمار، وملبيا للطلب العالي المحلي على الوجهات السياحية المتكاملة، حيث يجري العمل حالياً لاستكمال خطوات الإعلان عن تطوير مواقع أخرى خلال المرحلة المقبلة.

وقال سموه: "مشروع تطوير العقير من المشاريع الوطنية الرائدة، ونأمل أن ينطلق إلى مرحلة أخرى تتمثل في فتح الاستثمار السياحي بشكل مشترك بين القطاعين العام والخاص، وهذا المشروع طال انتظاره لأسباب متعددة, ونعمل بالتعاون مع وزارة الشئون البلدية والقروية التي يتبع لها الموقع، وصندوق الاستثمارات العامة لتعجيل تنفيذ المشروع".

وأكد سموه على أن تركيز الهيئة منصب كلياً على تطوير السياحة الداخلية, وتهيئة السوق المحلي لاستيعاب طلب المواطنين المتزايد على منتجات وخدمات السياحة المحلية بمستوى عال من الجودة, وتوفير الخدمات البرامج الملائمة.

وأشار الأمير سلطان بن سلمان إلى أنه قد صدر الأمر السامي الكريم بتاريخ 27 ربيع الأول 1428هـ بالموافقة على توصية اللجنة الدائمة بالمجلس الاقتصادي الأعلى بإنشاء شركة تطوير العقير كشركة مساهمة بين القطاعين العام والخاص، حيث تسهم وزارة الشؤون البلدية والقروية ممثلة بأمانة محافظة الإحساء بالأرض، كما  تقوم بعض الصناديق العامة بالمساهمة برأس المال، إضافة إلى مستثمرين ومطورين من القطاع الخاص، ومن المتوقع لاحقا أن يتم طرح ما لا يقل عن 30% من أسهم "شركة تطوير العقير" للمواطنين من خلال الاكتتاب العام, وذلك تأكيدا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - بأن يكون الاستثمار متاحا لأكبر شريحة من المواطنين عن طريق صناديق الدولة والشركات المساهمة، والاكتتاب العام.

ولفت سموه إلى أن الهيئة قامت باستدراج عروض ضمن منافسة مفتوحة وفقا للنظام بين العديد من والمؤسسات المالية لتولي مهام المستشار المالي لإدارة تكوين شركة تطوير العقير وجذب مساهمات المستثمرين والمطورين خلال مرحلة الطرح الخاص ومن ثم إدارة الطرح العام، وقد كان عرض "الأهلي كابيتال" هو الأنسب لهذا المشروع.

وأوضح سموه بأن قرار مجلس الوزراء الصادر عام 1430هـ الخاص بدعم أنشطة الهيئة وتوفير الموارد المالية اللازمة لتنمية السياحة في المملكة كان دافعاً مهماً لتحفيز الاستثمار السياحي، وتعمل الهيئة انطلاقاً من هذا القرار، على تأسيس شركات تختص بتنمية المشروعات السياحية بالمناطق على غرار شركة تطوير العقير، وشركة قابضة لتنمية السياحة الداخلية، وأخرى للفنادق التراثية.

كما تعمل الهيئة حاليا على تنفيذ مشروع تهيئة المواقع السياحية بهدف توفير مواقع سياحية مهيأة ومجهزة تلبي احتياجات الزوار الحاليين. حيث قامت الهيئة خلال العام الماضي بتهيئة (66) موقعا في مختلف مناطق المملكة , وتعمل على تهيئة ما لا يقل عن (52) موقعا إضافياً العام الحالي. 

من جانبه أعرب الأستاذ عبد الكريم أبو النصر عن اعتزازه لاختيار الأهلي كابيتال  مستشارا ماليا لتأسيس شركة تطوير وجهة العقير السياحية، وقال: "يسعدني أن نحظى بفرصة المساهمة في تطوير قطاع استثماري واعد وحيوي كالقطاع السياحي، خصوصاً أن هذا القطاع أصبح صناعة جاذبة للاستثمارات تسهم في خلق فرص عمل سيستفيد منها أبناء الوطن، وفي تدوير العجلة الاقتصادية."

وأكد الأستاذ أبو النصر أن "الأهلي كابيتال ستوظف خبراتها الطويلة ومعرفتها المتعمقة بالسوق السعودية لإنجاح إطلاق الشركة بالتعاون مع  الهيئة العامة للسياحة والآثار والذي سيكون اللبنة الأولى لبناء المستقبل الواعد الذي ينتظر الواجهة البحرية لمنطقة العقير".

ومن جانبه أوضح نائب الرئيس للاستثمار في الهيئة العامة للسياحة والآثار الدكتور صلاح البخيت أن الدراسات الأولية خلصت إلى جدوى تطوير العقير كوجهة سياحية متعددة الاستخدام .

وقد أشرف على دراسات مشروع تطوير العقير لجنة توجيهية وزارية شملت كلا من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، معالي وزير المالية، معالي وزير التجارة والصناعة، معالي وزير الاقتصاد والتخطيط، معالي محافظ الهيئة العامة للاستثمار، معالي أمين عام المجلس الاقتصادي الأعلى، سعادة وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية للشؤون الفنية.

وقام بمراجعة وتقييم مخرجات الدراسات لجان فنية تضمنت ممثلين عن الشركاء المعنيين من القطاعين الحكومي والخاص، كما تم الاستعانة بخبراء في النواحي القانونية، والمالية، والبنية الأساسية، والتمويل، والاستثمار.

وبين أن "شركة تطوير العقير" ستتولى مهمة تطوير مساحة (100 مليون متر مربع) في المنطقة المحيطة بميناء العقير التاريخي في المنطقة الشرقية كمرحلة أولى.

من جهته أكد الدكتور حمد السماعيل نائب الرئيس المساعد لخدمات الاستثمار بالهيئة ومدير المشروع أن منطقة التطوير في وجهة العقير السياحية تشمل واجهة بحرية بطول يقارب 15كم ،وتمتاز المنطقة بخصائص طبيعية، بحرية ورملية وواحات إضافة إلى البعد التراثي المتمثل بميناء العقير التاريخي والمنطقة الأثرية المحيطة بالميناء.

وقال السماعيل أن شركة تطوير العقير ستتولى مهام المطور الرئيس للمشاريع السياحية في العقير من أجل تطويرها كوجهة سياحية متعددة الاستخدام ومن ضمنها إعداد المخطط العام التفصيلي لتطوير الوجهة، وتوفير البنية الأساسية ضمن حدود منطقة التطوير، وبناء وتشغيل عدد من المشاريع الرئيسة.

.+