سمو الرئيس: العودة الميمونة لملك القلوب بشرى تلف نفوس المواطنين

  • Play Text to Speech


الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود

احتفاء من الهيئة العامة للسياحة والآثار بعودة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود –حفظه الله –إلى أرض الوطن، بعد أن من الله عليه بالصحة والعافية من رحلته العلاجية، وضعت الهيئة لوحة ترحيبية قدمت فيها التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين والشعب السعودي وذلك عبر موقعها الالكتروني www.scta.gov.sa، حيث زينت الموقع بخلفية خضراء على الصفحة الرئيسية للبوابة الالكترونية بالإضافة إلى وضع بانرات تهنئة تحمل مشاعر السعادة والفرح لمقدم خادم الحرمين الشريفين –أيده الله-. متمنية له – حفظه الله-دوام الصحة والعافية.

ومن جهته عدَّ صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة و الآثار عودة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز – حفظه الله - إلى أرض المملكة من رحلته العلاجية، بمثابة البشرى الأسعد التي تنزل على نفوس كافة المواطنين، الذين تجمعهم بمليكهم روابط الولاء والحب والتقدير.

وقال سموه: إنه لمن دواعي البهجة والسرور أن تكون هذه العودة الميمونة، التي يترقبها أبناء الوطن، مكللة - ولله الحمد - بالشفاء التام لملك القلوب، ليواصل عطاءه المديد لشعبه ووطنه، الذي حقق - يحفظه الله - له خلال فترة وجيزة قفزات تنموية هائلة على مختلف الأصعدة، ووضع له الأسس المتينة لنهضة مستقبلية شاملة ستضع البلاد - بإذن الله - في مصاف الدول المتقدمة.

وأضاف سموه أن خادم الحرمين الشريفين – أيده الله- كان طيلة فترة تلقيه العلاج خارج المملكة، حاضراً في قلوب وأذهان جميع أبنائه المواطنين، وحاضراً معهم - يحفظه الله - بحرصه على تلبية تطلعاتهم، كما كان متابعاً كعادته - أعزه الله - عن كثب لكافة أمور الوطن والمواطنين، ويعمل على تسيير أمور الدولة، بمتابعه مباشرة من نائبه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد الأمين ، وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء حفظهم الله جميعاً.

وفي ختام تصريحه سأل سموه الله - عز وجل - أن يمد خادم الحرمين الشريفين بحفظه وعونه ويكلأه برعايته، وأن يحفظ هذه البلاد قيادة وشعباً لتكون نبراساً ومثالاً للإنسانية أجمع.
وكان صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار قد رفع أخلص التهاني لمقام خادم الحرمين الشريفين – رعاه الله - بمناسبة مغادرته –حفظه الله- المستشفى سليماً معافى بفضل من الله ومنته.

وأعرب سموه باسمه وباسم أعضاء مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والآثار ومنسوبيها عن خالص التهاني والدعوات الصادقة بأن يحفظ  قائد البلاد و يديم عليه الصحة والعافية ويعيده سالما إلى محبيه في هذا الوطن المعطاء .

 فيما أعرب خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -يحفظه الله- عن شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان على ما أبداه سموه "من مشاعر نبيلة، ودعوات طيبة"، بمناسبة خروج خادم الحرمين الشريفين من المستشفى بحمد الله وسلامته، وسأل خادم الحرمين الشريفين المولى عز وجل في برقية بعثها لرئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار "أن يمتع الجميع بموفور الصحة والعافية".

.+