سمو الرئيس: السياحة السعودية لا يمكن أن تنطلق على أعلى مستوى مهما كانت منظمة إلا بإنشاء صندوق للتنمية السياحة

  • Play Text to Speech


الامير سلطان أثناء المؤتمر الصحفي في منظمة السياحة العربية

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار أن السياحة السعودية لا يمكن أن تنطلق على أعلى مستوى مهما كانت منظمة إلا بانطلاق المشاريع الكبرى بتحفيز من الدولة ودعم من المستثمرين عن طريق صندوق التنمية السياحة الذي رفعته الهيئة واقترحه مجلس الشورى الموقر، وذلك حتى تواجه قضية ارتفاع الأسعار والموسمية ونوفر فرص العمل للمواطنين في مواقعهم، وفي أماكنهم لتكون هذا جزء من مساهمة السياحة في الاقتصاد الوطني.

جاء ذلك في تصريح صحفي لسموه عقب زيارته لمقر منظمة السياحة العربية في محافظة جدة الثلاثاء الماضي.

وأشار سموه إلى أن السياحة في المملكة تعتبر قطاعا ناشئا، ويحتاج للتحفيز من الدولة كغيره من القطاعات الأخرى. مشيرا الى ان القطاع موعود بوصول الفرص الوظيفية إلى المواطن في منطقته وموقعه وليس العكس، مبينا أن قطاع السياحة سيكون من أهم وأكبر 3 قطاعات منتجة لفرص العمل في مستقبل المملكة في القريب العاجل إن شاء الله.

وشدد على أن المواطن السعودي يستحق أن تقدم له الخدمات السياحية المتطورة التي تليق به وبمكانة المملكة، معولا سموه على أهمية تحفيز الدولة لها القطاع من خلاله احتضانه مثل بقية القطاعات ودعمه بالقرارات والأنظمة التي تمكن القطاع من الارتقاء إلى المستوى المأمول بالإضافة إلى دعم المستثمرين الذين يعول عليهم لإقامة المشاريع السياحية المتطورة.

وأضاف الأمير سلطان بن سلمان: لا يمكن لنا أن نقبل أن المواطن اليوم لا يجد الخدمات المميزة في استراحات الطرق التي تشهد وضعا مخجلا لا يليق بالمستوى الذي يجب أن يكون في المملكة، وتيسير خدمات النقل وانطلاق الوجهات السياحية على مستوى المملكة ووصول المواطن لها وتمتعه في بلده لا يمكن أن يتم إلا بانطلاق المشاريع الكبرى بتحفيز من الدولة ودعم من المستثمرين .

وأشاد بالتطور السريع لمنظمة السياحة، حيث سابقت الزمن في الحصول على توقيع اتفاقيات واعترافات عربية ودولية حتى رسخت المفاهيم الحقيقية للسياحة على أرض الواقع.

.+