سمو الرئيس: نسعى إلى التكامل مع القطاع الخاص لتأسيس برنامج تسويق سياحي تضامني

  • Play Text to Speech


أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار أهمية الأنشطة والخدمات التسويقية في دعم السياحة الداخلية والترويج لها والتعريف بمقوماتها، منوها إلى ضرورة التكامل مع القطاع الخاص في جهود ومشاريع التنمية السياحية بما فيها البرامج التسويقية لدعم السياحة الوطنية.
ونوه سموه إلى ما حققته الحملات والأنشطة والخدمات التسويقية للهيئة من دور كبير وفاعل في خدمة السياحة الداخلية والسائح المحلي الذي يعد المستهدف الأول لأنشطة وبرامج الهيئة، "حيث تقوم الهيئة بتنفيذ خدمات وبرامج وحملات تسويقية بمستويات أدائية مرتفعة أسهمت بشكل واضح في الزيادة المرتفعة سنويا لنسبة سياح الداخل في المملكة".
وأشار سموه في كلمته الافتتاحية للاجتماع التأسيسي لبرنامج التسويق السياحي المشترك الذي عقد مؤخرا في مقر الهيئة في الرياض إلى أن الخدمات التسويقية المتطورة باتت الآن مطلبا مهما للسائح المحلي الذي أصبح يتعامل باحترافية أعلى مع متطلباته السياحية ومنها تطلعه للمعلومة التي ترشده للخيارات المتاحة لقضاء إجازته داخل المملكة.
وأبان سموه أن برنامج التسويق السياحي المشترك الذي تؤسس له الهيئة بالشراكة والتكامل مع الشركات التسويقية الكبرى في القطاع الخاص هو أحد المشاريع المهمة الهادفة إلى خدمة السياحة المحلية والارتقاء بها، مشيرا سموه إلى أن المملكة تزخر بالكثير من المواقع الجميلة والجاذبة سياحيا وتحتاج إلى جهد تسويقي جماعي متطور لإبرازها، والإسهام في أيجاد تجربة سياحية متكاملة للمواطنين.
 ولفت سموه إلى أن البرنامج سيدار من قبل الشركاء الذين سيقومون باختيار لجنة خاصة بالبرنامج لوضع البرنامج موضع التنفيذ، وقال:"إن اجتماعنا اليوم لعرض الفكرة وإمكانية تنفيذها وتطبيقها، حيث نريد أن تكون المملكة سباقة في الخروج بمشروع تسويقي تضامني"، وإن البرنامج سيراعي المرحلية في انضمام الشركاء إليه، وهو يهدف إلى انضمام 100 منشأة سعودية إلية لاحقاً.
ويهدف البرنامج إلى زيادة متوسط الإقامة والإنفاق وعدد الرحلات السياحية ومعدل إشغال منشآت الإيواء، والحد من الموسمية وجعل السياحة مثمرة ودائمة على مدار العام، والإسهام في استدامة الطلب والاستثمار السياحي، وتعزيز مبيعات الشركاء وتطوير منتجاتهم والترويج لها.
وقد حضر الاجتماع ممثلين عن مجموعة الاتصالات السعودية، الخطوط الجوية العربية السعودية، الشركة الوطنية للخدمات الجوية (ناس)، شركة طيران سما، شركة اتحاد عذيب للاتصالات، مجموعة عبد المحسن الحكير للسياحة والتنمية، الشركة العربية للمناطق السياحية (اراك)، شركة المشروعات السياحية (شمس)، شركة الطائف للاستثمار والسياحة، الشركة الوطنية للسياحة (سياحية)، الشركة السعودية للنقل الجماعي.
يشار إلى أن برنامج التسويق السياحي يأتي تطبيقا لما جاء في خطة تنمية السياحة الوطنية، والمتعلق بإنشاء مجلس للتسويق السياحي، وقد استفاد البرنامج من العديد من التجارب العالمية المتنوعة في هذا الشأن.
.+