سمو الرئيس: السياحة التراثية ستكون نشاطا رئيسيا في توفير فرص العمل في المناطق

  • Play Text to Speech


سمو رئيس الهيئة مترأسا اجتماع لجنة التنمية السياحية في شقراء

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، أن قطاع السياحة سيكون أهم نشاط لتوطين وتوفير فرص العمل الدائمة والمؤقتة للسعوديين في المناطق، وقال سموه:" من يعتقد أن اقتصاد أي بلد في العالم يعتمد على الضخ الحكومي فقط فهو مخطئ، وليعلم أن اقتصاديات البلدان المتقدمة قائم على الأنشطة الصغيرة والمتوسطة التي توفرها كافة المجالات ومن أبرزها السياحة". 

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها سمو الأمير سلطان بن سلمان الخميس الماضي، أثناء رعايته اجتماع لجنة التنمية السياحية في محافظة شقراء، وذلك في مقر استراحة البلدية في المحافظة.

وأبدى سمو رئيس الهيئة سعادته بالمبادرات الرائعة من قبل أهالي محافظة شقراء تجاه القرى التراثية وأن ذلك ليس بمستغرب عليهم، مشيرا إلى أن قضية التراث والآثار والثقافة الوطنية اندمجت مع السياحة لتصبح بوتقة متكاملة، تسهم في تنمية القطاع السياحي في المملكة وتعمل على تعزيز انتماء المواطنين لبلادهم.

وأشار سمو الأمير سلطان بن سلمان إلى أن شقراء وأهلها النابهون والناجحون تجاريا سيثبتون خلال مدة أن السياحة ستكون مصدرا للرزق لأسر وأهالي المحافظة، إذ سيكون مجالا لتوظيف أبناء البلد وتوطين أهاليها وإيقاف الهجرة إلى خارج المحافظة.

وأضاف سمو رئيس الهيئة:" أحيي أهل شقراء على اهتمامهم بالتراث، وأهالي شقراء انطلقوا حول العالم وتعلموا فمنهم التجار والعلماء، واهتمامهم بالتراث يعطي دلائل على أن أهل شقراء مخلصون محبون لوطنهم".

وقال سموه:" نحن بصدد فتح النافذة من جديد لتاريخنا العظيم وتراثنا الوطني العريق ولثقافتنا المميزة ولبلادنا الجميلة، ولجانب اقتصادي جديد لم ينفتح اليوم في بلادنا وهو يعتبر من أهم اقتصاديات العالم". وتابع:" فرص العمل التي توفرها السياحة اليوم خاصة السياحة المندمجة مع التراث والثقافة هي فرص عمل كبيرة جدا، والسياحة على مستوى العالم تمثل أحد أول ثلاث قطاعات منتجة للفرص العمل". وأكد على أن السياحة في المملكة العربية السعودية موجهه بالكامل للمواطن، ولن نستقطب سياح من خارج المملكة، واليوم لدينا في بلادنا كنز ثمين في صحاريها ومكوناتها الثقافية يمنحها الأولوية في مجال السياحة.

وأوضح سموه أن شقراء تمتلك أهمية ومكانة كبيرة تبدأ بأهل شقراء المواطنين الذين يكنون المحبة لبلادهم، ويملكون من الأخلاق والقيم العالية ولله الحمد، ثم موقع شقراء المتميز والتاريخي والذي لعب دورا هاما في نشأة المملكة وتاريخها.

ولفت إلى أن الأمم الجاهلة المتخلفة التي لم يبلغ أهلها ذاك المستوى من التعليم هي التي تهدم تراثها ويجورون على تراثهم، والأمم المتحضرة والمعتنية بمستوى التعليم هي الأمم التي تعتني بتراثها أكثر من غيرها. وقال سمو الأمير سلطان بن سلمان:" نحن أمة ذو حضارة لنا تراثنا وآثارنا العريقة ولنا مواقف مشرفة".

يذكر أن اللجنة  قد عقدت أول اجتماعها الخميس الماضي، ويترأس اللجنة مران بن جروان بن قويد محافظ شقراء، وتضم في عضويتها أعضاء من القطاعين العام والخاص، وعرض الاجتماع الأول آليات البناء المؤسسي ومنهج الشراكة الذي تتبناه الهيئة العامة للسياحة والآثار، كما عرض الاجتماع مشروع تطوير وسط شقراء التاريخي.   

.+