مستثمر سعودي يحصل على أول تمويل لمشروع سياحي في المملكة

  • Play Text to Speech


حصل مستثمر سعودي في منطقة القصيم مؤخرا على أول تمويل لمشروع سياحي في المملكة تفعيلاً لاتفاقية التعاون بين البنك السعودي للتسليف والادخار و الهيئة العامة للسياحة والآثار لدعم المشاريع المتوسطة والصغيرة.

وأوضح الدكتور حمد السماعيل نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والاثار المساعد للاستثمار أن هذا التمويل الذي قدمه البنك بتأييد من الهيئة هو لمشروع استثماري سياحي متوسط الحجم، يدعم مستثمرا يعمل في نشاط المنحوتات الخشبية وعمل وترميم الأبواب التراثية في محافظة عنيزة بمنطقة القصيم، وذلك بعد استيفاء المستثمر الشروط المطلوبة لدعم مثل تلك المشاريع الاستثمارية السياحية وتأييد الهيئة له، لافتاً إلى قيام الهيئة بدراسة وتقييم عدد من الطلبات لتمويل مشاريع استثمارية سياحية، من ضمنها: مشاريع لتوسعة مدن ترفيهية قائمة, مشاريع لتنظيم الرحلات السياحية, مشاريع فندقية ومنتجعات سياحية، لتأييدها بعد استيفاء تلك الطلبات والشروط المطلوبة.
وأشار السماعيل إلى أن هذا التمويل من قبل البنك يأتي في إطار منهج الشراكة الذي تنتهجه هيئة السياحة والآثار في علاقتها مع الجهات المختلفة في القطاعين العام والخاص، والذي يهدف بشكل رئيس لتحقيق التنمية السياحية الوطنية في المملكة وتسهيل إجراءات دعم المشاريع السياحية المتوسطة والصغيرة, وتوفير الدعم المالي أو الاستشاري أو التدريبي لها مع وضع آلية مناسبة لاستقبال طلبات الدعم ودراستها ومتابعتها مع الجهات الداعمة إلى حين منح القروض للمستفيدين.
وذكر نائب رئيس الهيئة المساعد للاستثمار أن الهيئة عقدت اتفاقات شراكة وتعاون لدعم المشاريع المتوسطة والصغيرة مع كل من البنك السعودي للتسليف والادخار ومجلس الغرف التجارية والصناعية السعودية وصندوق المئوية وصندوق التنمية الصناعية السعودي (برنامج كفالة), وأن الإعداد جارٍ حالياً لتوقيع اتفاقية تعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية بهدف دعم المنشآت السياحية الصغيرة والمتوسطة وتوفير بيئة استثمارية آمنة ومشجعة للقطاع الخاص, وأيضاً المشاركة في دفع تكاليف تأهيل وتدريب وتوظيف القوى العاملة الوطنية في القطاع السياحي، والمشاركة في وضع خطط وآليات لتوطين الوظائف السياحية بشكل مستدام.
من جهته ثمن فهد الفوزان المستفيد من أول تمويل لهذا البرنامج دعم هيئة السياحة وبنك التسليف له لتمويل مشروعه, مشيرا إلى أن هناك عديد من المشاريع التي تهتم بالجانب التراثي العمراني لديه خصوصا بعد حصوله على تمويل لمشروعه الأول , وقال بأن لديه عملا الآن في قصر المصمك لتنفيذ النوافذ والأبواب الصغيرة كما أنه قام بعمل الباب الرئيسي للقصر نفسه وقال الفوزان هذا بدعم من السياحة.

.+