سمو الرئيس: مهرجانات إجازة منتصف العام الدراسي أسهمت في الإقبال المتزايد على السياحة المحلية

  • Play Text to Speech


سمو الرئيس: مهرجانات إجازة منتصف العام الدراسي أسهمت في الإقبال المتزايد على السياحة المحلية
 نوه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار بما حققته المهرجانات والفعاليات السياحية التي شهدتها مناطق المملكة في إجازة منتصف العام الدراسي الأسبوع الماضي من نجاح وتميز, عكسه حجم الإقبال المتزايد هذا العام من مختلف شرائح المجتمع. 

 وأكد سموه في تصريح صحفي على أن الإقبال على هذه المهرجانات  يعد مؤشراً واضحاً على تقبل المواطنين للسياحة في بلادهم و رغبتهم في قضاء بعض أوقات إجازاتهم داخلياً إذا ما توفرت لهم الخدمات اللائقة و البرامج المتنوعة التي تلبي تطلعات أفراد المجتمع. وأشار سموه إلى الدور الهام للمهرجانات والفعاليات السياحية في زيادة الحركة السياحية المحلية في المناطق ومساهمتها في توفير فرص العمل و التسويق للمنتجات التراثية والزراعية والترويج للأنشطة والحرف التقليدية بما يسهم في زيادة العائد الاقتصادي على سكان المناطق، مستدلا سموه على الدور والأثر الاقتصادي المهم للسياحة في المناطق بما ضخته الفعاليات السياحية العام الماضي من عوائد تجاوزت مبلغ (4.6) مليار ريال اتسمت بتوجهها بشكل مباشر للاقتصادات الإقليمية و للمستفيدين الأفراد و الاستثمارات الصغيرة والمتوسطة التي يستفيد منها السكان المحليون، و توفير عشرات الآلاف من الوظائف المؤقتة والدائمة ، مما عزّز حضور القطاع السياحي كموظف للأيدي العاملة الوطنية ونموذجاً حقيقياً لما يمكن أن يكون عليه القطاع السياحي إذا ما تم تمكينه لينطلق و تتكامل خدماته، و ذلك من خلال توفير الدعم التنظيمي والمالي له أسوة بالقطاعات  الاقتصادية  و التنموية الأخرى. 

ونوه سموه بالجهد المبذول في المناطق بقيادة أمراء المناطق و ورؤساء مجالس التنمية السياحية فيها، و بمشاركة من جميع أعضاء المجالس الذين يمثلون القطاعين الحكومي والخاص لإقامة هذه الفعاليات والاهتمام بتنظيمها جميع المناسبات و المواسم. 

يشار إلى أن إجازة منتصف العام الدراسي التي انتهت الأسبوع الماضي شهدت إقامة 25  مهرجانا وفعالية في مختلف مناطق المملكة اشتملت على فعاليات بيئبة، و ثقافية واجتماعية وتراثية وترفيهية, وأنشطة تناسب كافة شرائح المجتمع.

 

.+