سمو الرئيس يدعو لاستثمار إجازة الربيع بالاستمتاع بالرحلات والمهرجانات السياحية في مناطق المملكة

  • Play Text to Speech


دعا صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار المواطنين إلى استثمار إجازة منتصف العام الدراسي في القيام بالرحلات السياحية في مناطق المملكة والاستمتاع بما تشهده من فعاليات سياحية وما تتميز به من أجواء معتدلة ومقومات وأماكن طبيعية جميلة.

ونوه سموه بما تم الإعداد له من مهرجانات سياحية اتسمت بالتنوع والتجديد والشمولية, بحيث أصبح لكل منطقة مهرجانها المتميز بهويته وطابعه الخاص, مشيرا إلى ما وصلت إليه هذه المهرجانات من تطور في التنظيم نتيجة للخبرات المتراكمة للجان المنظمة للمهرجانات  والدورات التدريبية التي إقامتها الهيئة في وقت سابق بالإضافة لأوجه الدعم المختلفة التي تقدمها الهيئة العامة للسياحة والآثار لها، بما يحقق الأهداف الاجتماعية والاقتصادية من تلك الفعاليات. 

وأكد سموه الدور الهام للمهرجانات والفعاليات السياحية في زيادة الحركة السياحية المحلية في المناطق و مساهمتها في التسويق للمنتجات التراثية والزراعية والترويج للأنشطة والحرف التقليدية بما يسهم في زيادة العائد الاقتصادي على أبناء المناطق ومواجهة الفقر، تحقيقا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وولي عهد الأمين يحفظهما الله..مستدلا سموه على الدور والأثر الاقتصادي المهم للسياحة في المناطق بما ضخته الفعاليات السياحية العام الماضي وخلال موسم واحد فقط والذي تجاوز مبلغ (1.2) مليار ريال، وتم بسببها توفير عشرات الآلاف من الوظائف المؤقتة والدائمة والفرص التجارية للسكان المحليين، مما عزّز حضور القطاع السياحي كموظف للأيدي العاملة الوطنية ونموذجاً حقيقياً لما يمكن أن يكون عليه القطاع السياحي إذا ما تم احتضانه من قبل الدولة وتوفير الدعم التنظيمي والمالي له أسوة بالقطاعات والصناعات الأخرى الناشئة التي تم احتضانها في بداياتها. 

ونوه سموه بالجهد المبذول في المناطق لإقامة هذه الفعاليات والاهتمام بتنظيمها في المناسبات الموسمية, مؤكدا على أذن ذلك يعد نتيجة للشراكة التي تنتهجها الهيئة مع المناطق والتي أثمرت عن وجود هذا الكم المميز من المهرجانات والفعاليات السياحية التي تزداد تطورا ونضجا ونجاحا, وأثنى على الجهود المميزة التي تبذلها مجالس التنمية السياحية في المناطق والمحافظات وأعضاؤها وذلك في سبيل إقامة هذه الفعاليات.  

يشار إلى أن من المقرر أن تشهد إجازة منتصف العام الدراسي إقامة 18 مهرجانا وفعالية في مختلف مناطق المملكة, حيث أنهت اللجان المنظمة لها، بدعم من الهيئة وشركاؤها في المناطق، الإعداد لهذه المهرجانات التي  تتميز بتنوع فعالياتها التي تشتمل على فعاليات بيئبة، و ثقافية واجتماعية وتراثية وترفيهية, وأنشطة تناسب كافة شرائح المجتمع.

وتأتي رعاية الهيئة لهذه الأنشطة من خلال برنامج دعم ورعاية الفعاليات السياحية الذي تسعى الهيئة من خلاله إلى المساهمة في تنمية وتطوير الفعاليات السياحية في المملكة، وجعلها أدوات اقتصادية مع دور الهيئة المحفز للقطاع الخاص والجهات الأخرى للمساهمة في تنظيمها وتطويرها.

وتقوم الهيئة كذلك بمساندة هذه الفعاليات إعلامياً وتسويقياً عبر الترويج لها في الهاتف السياحي المجاني على الرقم 8007550000 و رزنامة الفعاليات الالكترونية على موقع الهيئة على الرابط: http://event.sct.gov.sa كما تم طباعة عدد كبير من المطويات التي تتضمن تفاصيل هذه الفعاليات وتم توزيعها في مراكز المعلومات السياحية في المطارات والأسواق الكبرى، إضافة إلى الحملة الإعلانية التي تقوم بها الهيئة في الصحف والتلفزيون والطرق لمساندة فعاليات إجازة الربيع.

.+