الأمير سلطان بن سلمان: إجازة عيد الفطر المبارك فرصة للمواطنين لاكتشاف المقومات السياحية للمملكة

  • Play Text to Speech


صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة و الآثار أن إجازة عيد الفطر المبارك تمثل مناسبة سنوية هامة للاستمتاع بما يتاح فيها من رحلات سياحية أسرية تحقق معاني الاجتماع مع الأهل والأصدقاء، وتضفي عليها متعة أكبر ما يتوافر في مناطق المملكة من مقومات سياحية جاذبة وأجواء طبيعية مميزة.

وقال الأمير سلمان في تصريح صحافي بعد استعراض سموه مع أمراء المناطق و رؤساء مجالس التنمية السياحية ومسؤولي أجهزة السياحة الآثار في المناطق لانطلاقة العديد من المهرجانات و الفعاليات السياحية في عدد من المناطق في أول وثاني أيام عيد الفطر المبارك إن هذه الإجازة تمثل فرصة للمواطنين والمقيمين لاكتشاف مناطق المملكة التي تحفل بالعديد من المقومات الطبيعية والمرافق السياحية الفريدة، مشيداً في الوقت ذاته بتنامي الوعي السياحي لدى المواطن السعودي.

وأوضح سمو رئيس الهيئة بأن القيام برحلة سياحية داخل المملكة؛ بات عنصراً أساسياً في حياة الأسرة السعودية، مشيراً إلى زيادة الرحلات السياحية الداخلية في جميع مناطق المملكة خلال صيف هذا العام 1431هـ بنسبة تقارب 3.8% عن العام الذي سبقه، وذلك نتيجة لما تمتلكه المملكة من مقومات بيئية وطبيعية ومتاحف ومواقع تاريخية وتراثية فريدة وبنية تحتية متطورة ومراكز تجارية حديثة وعروض وفعاليات سياحية مميزة، حيث قارب عدد الرحلات السياحية (2.7) مليون رحلة سياحية، مقابل (2.6) مليون رحلة سياحية متحققة لنفس الفترة من عام 1431هـ.

وأضاف أن الهيئة عملت مع مجالس التنمية السياحية في مناطق المملكة على توفير خيارات سياحية متنوعة، و تهيئة المواقع الأثرية ومواقع التراث العمراني التي تزخر بها المملكة، وتقديم الخدمات السياحية التي تنشدها الأعداد المتزايدة من السياح، و مضاعفة الجهد للارتقاء المقدمة من قبل قطاعات الإيواء السياحي التي أعلن مؤخراً عن إعادة تصنيفها، وتحديد التسعيرات المناسبة لكل فئة، مؤكداً سموه أن الخدمات المساندة للنشاط السياحي لا زالت تعاني من قصور سواء في النقل أو توفير الاستثمارات السياحية الكبرى التي تتيح للمواطنين مستويات من الخدمة السياحية أو تنوع في البرامج يليق بمكانة المملكة و ما يتطلع له المواطنون.

.+