سمو أمير الرياض افتتح معرض الصور الفوتوغرافية (سلطان الخير ..تاريخ وإنجازات)

  • Play Text to Speech


افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض،الأحد 10-01-2010م  بالمتحف الوطني بالرياض، معرض الصور الفوتوغرافية عن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، تحت عنوان (سلطان الخير..تاريخ و إنجازات)، والذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار احتفاء بعودة سمو ولي العهد من الرحلة العلاجية.

وكان في استقبال سمو أمير منطقة الرياض، صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الهيئة ومسئوليها، وقد قام سمو الأمير سلمان بن عبد العزيز بجولة في المعرض اطلع خلالها على ما يحويه من صور تاريخية لسمو ولي العهد في مناسبات عديدة، تمثل فترات توليه العديد من المناصب منذ رئاسته للحرس الملكي وتوليه أمارة منطقة الرياض في عهد والده المؤسس الملك عبد العزيز  - رحمه الله -، ثم وزيراً للزراعة ثم وزيراً للمواصلات ثم وزيراً لدفاع والطيران ورئاسة سموه لمجالس العديد من الهيئات واللجان العليا، إضافة إلى العديد من الصور الإنسانية والشخصية التي تقدم جوانب من مسيرة صاحب السمو الملكي ولي العهد وتعكس المحبة العميقة التي يتمتع بها سموه –يحفظه الله - في قلوب المواطنين.

بعد ذلك كرم صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز الجهات المشاركة في المعرض ويمثلها كل من: صاحب السمو اللواء الركن الدكتور بندر بن عبدالله بن تركي مدير إدارة الثقافة والتعليم في القوات المسلحة، وصاحب السمو الأمير بندر بن سعود بن محمد آل سعود أمين عام الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والآثار، وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن سلمان بن عبدالعزيز، ومعالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجه، ومعالي وزير النقل الدكتور جبارة بن عيد الصريصري، ووكيل وزارة الزراعة لشؤون الزراعة المهندس محمد الشيحة، ومعالي المهندس خالد الملحم مدير عام الخطوط السعودية، ومعالي نائب وزير التربية والتعليم الأستاذ فيصل بن عبدالعزيز بن معمر، ومعالي الدكتور فهد السماري أمين عام دارة الملك عبدالعزيز ،ومدير عام إدارة الشؤون العامة في وزارة الدفاع والطيران اللواء إبراهيم المالك، ورئيس مركز المشاريع والتخطيط في الهيئة العليا لتطوير منطقة الرياض المهندس عبداللطيف آل الشيخ، ومدير عام مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، ومدير مركز الملك عبدالعزيز التاريخي المهندس طارق الفارس، ومدير عام وكالة الأنباء السعودية عبدالله بن فهد الحسين، ومدير قناة الإخبارية مجري القحطاني، ومدير مؤسسة تراث زاهر عثمان، وأمين مكتبة الملك فهد الوطنية علي الصوينع وكمعان الكمعان وخالد خضر.

حضر الحفل صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد آل سعود وزير التربية والتعليم، وصاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن محمد بن عياف آل مقرن أمين مدينة الرياض، وصاحب السمو الأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظ الدرعية، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز مستشار وزير البترول والثروة المعدنية، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في ديوان سمو ولي العهد، وصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن سلطان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن سلمان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سلمان بن عبدالعزيز  وعدد من أصحاب السمو والمعالي وكبار المسؤولين .

ويحوي المعرض أكثر من 200 صورة مقدمة من عدد من الشخصيات والجهات الحكومية. كما يشتمل المعرض الذي يستمر شهرا على صور تعرض للمرة الأولى لمناسبات عدة، تم الحصول أيضا على بعض الأفلام الوثائقية  التي أنتجتها القناة الأولى بالتلفزيون السعودي وقناة الإخبارية.

وبعد الجولة كرم صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز الشخصيات والجهات المشاركة بالمعرض وهم: صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن سلمان بن عبد العزيز، والقوات المسلحة، والهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية، ووزارة الثقافة والإعلام، ووزارة النقل، ووزارة الزراعة، والخطوط الجوية العربية السعودية، ومكتبة الملك عبد العزيز العامة، ودارة الملك عبد العزيز، ووزارة الدفاع والطيران، والهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، ومؤسسة سلطان بن عبد العزيز الخيرية، ومركز الملك عبد العزيز التاريخي، ووكالة الأنباء السعودية، ومؤسسة التراث، ومكتبة الملك فهد الوطنية،  والمصورين خالد خضر، وكمعان الكمعان.

وقد أكد عدد من الوزراء والمسؤولين في المملكة، أن معرض الصور الفوتوغرافية "سلطان الخير.. تاريخ وانجازات"، الذي افتتحه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، احتفاء بعودة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، يجسد التاريخ العريق لسمو ولي العهد –يحفظه الله-، مشيرين إلى أنها جسدت رحلات سموه الداخلية والخارجية ومواقفه التاريخية تحت سقف واحد.

وأوضح صاحب السمو الأمير فيصل بن عبد الله وزير التربية والتعليم، أن معرض "سلطان الخير .. تاريخ وانجازات"، قدم شيئا يسيرا من تاريخ رجل عظيم على كافة الأصعدة والأعمال التي عملها لخدمة هذا الدين والوطن، مشيرا إلى أنه عرف عن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، الأعمال الإنسانية التي يقدمها خالصة لوجه الله تعالى.

وأشار الأمير فيصل إلى أن وزارة التربية والتعليم، قد عبرت بعودة سمو سيدي ولي العهد، ووجدنا أن أعظم عمل يمكن أن تفعله الوزارة هو جعل الطلاب والطالبات يتفاعلون مع عودة سمو ولي العهد، مبينا أن الوزارة نظمت مسابقة شملت الرسم والتصوير واستعمال الكمبيوتر، والتمثيل والشعر، ومسابقات أخرى قائمة في الوقت الحالي بين الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات للخروج بجوائز للفائزين تقدم لسمو سيدي ولي العهد.

وفيما يتعلق بمستوى التعاون بين وزارة التربية والتعليم والهيئة العامة للسياحة والآثار، قال الأمير فيصل:" إن هناك برامج كثيرة، وأتطلع في اجتماع قريب مع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار لتفعيل البرامج وبرامج أخرى جديدة".

من جانبه، قال الدكتور جبارة الصريصري وزير النقل، إن انجازات صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد أكبر من أن يحصيها معرض أو كتاب، إلا أن فكرة إقامة مثل هذا المعرض رائدة وجيدة وتسجل بالصورة بعض انجازات سمو ولي، مشيرا إلى أنه بالرغم من أن الصور الموجودة في معرض "سلطان الخير.. تاريخ وانجازات"عديدة وتسجل مناسبات مختلفة وفي أوقات ومبادرات مختلفة، إلا أنها يسيره إذا ما قورنت بالخدمات الجليلة التي قدمها سموه للوطن والمواطنين والعالم أجمع.

فيما، لفت الدكتور عبد العزيز خوجه وزير الثقافة والإعلام، إلى أن إقامة معرض "سلطان الخير.. تاريخ وانجازات" من الأشياء التي نفتخر فيها لاسيما أنه يجسد التاريخ العريق لسمو ولي العهد حفظه الله، في خدماته المتعددة التاريخية الكبيرة، مشيرا إلى أن هذا المعرض في الحقيقة يجسد تاريخ أمة يمثلها رجل هو أمة بحد ذاته.

من جهته، أوضح الأستاذ عبد الرحمن الجريسي رئيس الغرفة التجارية الصناعية في الرياض، أن هذا المعرض يسجل ويوثق تاريخ مهم جدا في حياتنا كسعوديين بوجه عام ومنطقة الرياض بوجه خاص، ولذلك الحضور المتميز لافتتاح المعرض يؤكد على أهمية هذه المناسبة.

وقال الجريسي:" نحن نفتخر ونعتز بأن المكان الذي احتضن هذا المعرض هو مكان له في نفوسنا تاريخ عريق ومحبة منذ عهد المغفور له بإذن الله الملك عبد العزيز رحمه الله (في إشارة إلى المتحف الوطني)، ونحن عاصرنا هذا التاريخ عندما كنا في الرياض، وأصبحت الرياض اليوم تشهد تطورا ونقلة في كافة المجالات والأصعدة بفضل الله ثم بفضل الجهود التي تبذلها قيادة هذه الدولة الرشيدة"، مبينا أن المعرض عزيزا على قلوب الجميع، ويعتبر تعبيرا من المجتمع السعودي الذي كل فرد من أفراده لديه مشاعر وفرحه وسعادة بعودة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز، بالإضافة إلى عودة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز إلى أرض الوطن بعد عام من الغياب، جاءوا حفظهم الله والناس أجمع مشتاقون لرؤيتهم". ولفت الجريسي إلى أن إقامة مثل هذا المعرض بمناسبة عودة سمو ولي العهد، تعبيرا عن فرحة كل سعودي.

أما الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي مدير عام مؤسسة سلطان بن عبد العزيز الخيرية، فقد أكد أن شخصية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز فريدة بكرم نفسها وكرم الخلق قبل كرم المال، فهو فعلا شخصية رائدة ومميزة، وبدون شك أمير المبادرات، فهو الذي يبادر في الصغيرة قبل الكبيرة، فتجده يبادر بعلاج الضعيف واحتضان المعاق وإنشاء الإسكان والمستشفيات والمدارس والجامعات، وما يعمله يؤكد أن ما يفعله نابعا من صميم القلب.

وبين الدكتور القصبي أن الأمير سلطان رجل الإنسانية الأول، لافتا في الوقت ذاته إلى أن رحلة الأمير سلطان السياسية كبيرة ومتنوعة، وهذا المعرض يشمل الكثير من الصور التاريخية والرحلات الخارجية والذكريات من أيام ما كان وزير للمواصلات وغيرها من المناصب التي تقلدها سمو ولي العهد، فهذا المعرض بلا شك يجسد رحلة سموه تحت سقف واحد، وهي بهذا الأسلوب خطوة جيدة ورائدة.
.+