الأمير سلطان بن سلمان: ملاك (الإيواء السياحي) هم المراقبون الحقيقيون لمنشآتهم.. ونعتز بشراكتنا لهم

  • Play Text to Speech


​قام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الثلاثاء 19 رجب 1432هـ بزيارة لمدينة أبها، وقف سموه خلالها على استعداد الجهات المعنية من دوائر حكومية ومنشآت سياحية لموسم الصيف لهذا العام.
وقد استهل سموه الجولة بلقاء مراقبي منشآت الايواء السياحي التابعين للهيئة في المدينة واستمع إلى مرئياتهم وحثهم على بذل جهد أكبر للاسهام مع ملاك منشآت الايواء السياحي في الارتقاء بهذا القطاع, وأمر سموه بمضاعفة عدد المراقبين بشكل فوري.
ثم قام سموه بزيارة لم يرتب لها مسبقا لعدد من الفنادق والوحدات السكنية المفروشة, بعدها قام بزيارة لمقر المؤتمر الاعلامي لإطلاق مهرجان صيف أبها وتجول في المعرض المصاحب للمؤتمر والذي يقدم تعريفا للمهرجانات والفعاليات التي تنظمها مدن ومحافظات المنطقة, ثم انتقل سموه لمقر فرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بمنطقة عسير واجتمع بموظفي الفرع وحثهم على بذل الجهد المضاعف خلال فترة الصيف التي يكثر فيها السياح والزوار من مناطق المملكة وسياح دول مجلس التعاون الخليجي, مؤكدا دعم ومتابعة سموه لكافة البرامج والمهام التي يقوم بها الفرع لخدمة السياحة في المنطقة.
بعد ذلك قام سموه بزيارة إلى سوق الثلاثاء الشعبي واطلع على ما يحويه من منتجات تراثية وشعبية، وفي ختام جولته أدلى سمو الأمير سلطان بن سلمان بتصريح ثمن فيه الجهود التي يبذلها صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة وما يقوم به المجلس من جهود كبيرة لتطوير السياحة في المنطقة ومتابعة كل ما يتعلق بالنشاط السياحي من جهود للارتقاء بالفعاليات والخدمات والمشاريع والمنشآت السياحية.
 
وأبان سموه أن زيارته لعدد من مرافق الإيواء السياحي في أبها من فنادق ووحدات سكنية مفروشة هي للاطمئنان على استعداداتها والاستماع إلى ملاكها حول كل ما يتعلق بخدمات الإيواء السياحي في الصيف, مؤكدا سموه أن ملاك منشآت الإيواء السياحي والمستثمرين فيها هم شركاء الهيئة وهم المراقبون الحقيقيون على منشآتهم, وتعتز الهيئة بإشراكهم في كل المراحل التطويرية التي مر فيها قطاع الإيواء السياحي من خلال مشاركتهم في ورش العمل التي حددت معايير التصنيف الجديد.
وأضاف بأنه استمع في جولته إلى الكلمات المخلصة من ملاك الفنادق والوحدات السكنية لخدمة السياحة وعملهم على التعاون مع الهيئة لإنجاح موسم السياحة في الصيف، مبينا سموه أن الملاك هم مواطنون مخلصون وهم كغيرهم من مواطني المنطقة ومواطني المملكة مضيافون كرماء محبون لبلدهم ومخلصون له قبل أن يكونوا مستثمرين.
.+