سلطان بن سلمان يرعى ملتقى جمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون الخليجي

  • Play Text to Speech


​تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار تعقد جمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون الخليجي ملتقاها الثاني عشر بفندق الأنتركونتننتال بالرياض خلال الفترة من 6-9 جمادى الآخرة1432هـ الموافق 9-11 مايو 2011م
ويشارك في الملتقى الذي تستضيفه الهيئة العامة للسياحة والآثار، نحو 150 شخصاً من أعضاء الجمعية وعضواتها، بالإضافة إلى عدد من  المتخصصين والمهتمين بالتاريخ والآثار من مدينة الرياض وخارجها.
وسيناقش المشاركون في جلسات الملتقى أكثر من 25 بحثاً متخصصاً في تاريخ دول مجلس التعاون الخليجي وآثارها وتراثها، وستغطي تلك البحوث مختلف الحقب التاريخية القديمة والإسلامية والحديثة والمعاصرة.
وستكشف الأبحاث التي سيتم مناقشتها خلال ثماني جلسات عمل  الكثير من الجوانب المضيئة في تاريخ منطقة الخليج العربي، وما أنجزه أبناؤها وأسهموا به في بناء الحضارة الإنسانية.
ومن المقرر أن يتم خلال الملتقى تكريم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز في حفل الافتتاح تقديراً لما يبذله سموه من جهود في خدمة التاريخ والآثار والتراث العمراني، وما حققه قطاع  السياحة والآثار في عهده من قفزات وتطور.
وستشهد فعاليات الملتقى ترشيح أعضاء مجلس الإدارة لدورة جديدة مدتها ثلاث سنوات، واختيار أمين عام الجمعية لدورة جديدة مدتها ثلاث سنوات أيضاً.
يذكر أن جمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون لدول الخليج ومقرها المملكة العربية السعودية، تعنى بالدراسات التاريخية والآثارية، وتهدف إلى إبراز العناصر التي أسهم بها أهالي دول مجلس التعاون الخليجي في التاريخ بمختلف عصوره، وتحقيق التعاون بين أهل المختصين والمهتمين من رعايا دول المجلس في المجالات التاريخية والآثارية وتبادل الخبرات والمهارات فيما بينهم.
.+