الأمير سلطان بن سلمان يزور ملتقى مجمع الملك فهد لأشهر خطاطي المصحف الشريف

  • Play Text to Speech


​قام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الأربعاء الماضي بزيارة لمقر ملتقى مجمع الملك فهد لأشهر خطاطي المصحف الشريف والمعرضين المصاحبين له والمقام حالياً في المدينة المنورة.
وقد عبر سمو الأمير سلطان بن سلمان عن سعادته بهذه الزيارة، قائلاً: إنني أزور مقر الملتقى والمعرضين بصفتي أولاً محب للقرآن الكريم قبل كل شيء، مؤكداً أن الخط العربي الأصيل هو أرقى أنواع الفنون التي يعتز بها أي مواطن مسلم وعربي، ومن الفنون الأساسية التي يجب أن نتعلمها قبل كل الفنون الأخرى، ونعلمها لأبنائنا، ولا شك إنني سعيد بزيارة المعرض ولم أفاجأ بجودة المعروض من اللوحات وكثافة الحضور.
وتمنى من الله أن نرى المزيد مثل هذه المعارض الجميلة الراقية في مجال الخط العربي، معرباً عن أمله في مزيد من هذه المعارض التي تهتم بخطاطي المصحف الشريف وفي نفس الوقت تؤكد على دور المملكة في خدمة كتاب الله حيث إنها مهد الإسلام والرسالة.
وقال سموه: نحن نعتبر أنفسنا في الهيئة مجندين لخدمة المجمع هذه المؤسسة العظيمة، ومكملين لما يقوم به المجمع من أعمال، وتحدثنا في التعاون المستقبلي فيما بيننا لإبراز البعد الحضاري الكبير لهذا الوطن العظيم الذي نشأ فيه الإسلام على أكتاف حضارات كبيرة متعاقبة واستقر فيه بحمد الله الإسلام للأبد، معرباً عن اعتزازه للأعمال التي قامت وتقوم بها حكومتنا الحبيبة لخدمة الإسلام والمسلمين.
وأشار إلى أن الهيئة تهتم بالتراث العمراني للمملكة العربية السعودية، لأنه في نهاية الأمر تراث عام وكبير وغني يعكس تراث هذه الأمة المجيدة، وقال: إن ما يميز المملكة التي نشأت منذ مئات السنين أنها دول قامت على مبادئ وقيم ولم تغيرها طوال مئات السنين، فلم تتلون بتلونه الفرص أو الأفكار، ولم تتغير بتغير الفلسفات والأنماط ولم يتغير أهلها بوجود المغريات ولم تركب الدولة على حصان فلسفة ولا حصان شعارات واهية، الدولة منذ أن تأسست مرت بتحديات تاريخية كبيرة جداً وتحت ضغوط كبيرة ولا زالت، وهي تكافح ومستمرة على ذلك، الحمد الله فهي متمسكة بهذه المبادئ الإسلامية العظيمة التي جمعت أبناء هذا الوطن الواحد.
وفي ختام تصريحه، قال الأمير سلطان بن سلمان: إن هيئة السياحة والآثار مهتمة بالسياحة الثقافية وهذه نوع من أنواع السياحة الثقافية على أعلى مستوياتها، ونحن نعمل الآن في مجال المعارض بشكل كبير جداً، وستسمعون قريباً جداً على مسار مهم بما يتعلق بالخط العربي، وتطوير المعارض المتعلقة بهذا الجانب والذي نعتز فيه جميعاً.
.+