الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يستقبل الأمير سلطان بن سلمان

  • Play Text to Speech


استقبل معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبد العزيز بن حميِّن الحميِّن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار وذلك بمقر الرئاسة الاثنين 28 جمادى الأولى 1432هـ.
وفور وصول سموه رحب معالي الشيخ الحمين بضيفه الكريم ورافق سموه بجولة على بعض إدارات الرئاسة اطلع خلالها على نماذج من البرامج التقنية والإعلامية التي تقدمها، وأحدث ما توصلت إليه الهيئة في عملها الميداني والتقني والداخلي وآليات العمل على تطوير الكوادر البشرية وتطوير العمل بما يتوافق مع تطلعات الدولة.
وأكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بهذه المناسبة أن تمسك والتزام الدولة والمواطنين بالعقيدة الصافية والقيم الإسلامية السمحة سبب استقرار الدولة المباركة، مشيراً إلى أن الشراكة القائمة بين هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهيئة السياحة بدأت منذ تأسيس هيئة السياحة.
وأشار سموه إلى أن هيئة الأمر بالمعروف تقوم بمهمات جليلة، وهي تعمل بمعية هيئة السياحة بما يخدم الناس، مؤكدا في الوقت نفسه على أهمية أن يجد المواطن وأسرته الخصوصية التامة في وطنه، مبيناً حرص وتركيز خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز –يحفظه الله- على قطاع السياحة الداخلية وتهيئتها بالشكل الذي يليق بالمواطن السعودي.
وأعرب سموه عن إعجابه الشديد بالرؤية التي وضعتها الرئاسة لنفسها خلال العشرين عاماً القادمة، وأكد أن معالي الرئيس العام يقود عملية تطوير شاملة سيسجلها التاريخ لمعاليه وكافة العاملين معه.
فيما عبر معالي الرئيس العام للهيئة عن عمق الترابط والتكامل بين كافة المؤسسات الخدمية للدولة، والسعي الحثيث لتقديم كل ما يحقق للمجتمع سعادته برعاية كريمة من ولاة الأمر.
وقال إن الهيئة ملتزمة عموما بأداء شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، مشيرا إلى أن تعاون الجهات الحكومية مع الحسبة أمرا ضروري. وقال:" إن تعاون هيئة السياحة وتعاطيها مع المواقع الأثرية المتعلقة بالجوانب العقدية ينم عن غيرتها على الدين في كل ما ينتج عن الهيئة"، لافتا إلى أن السياحة والعمل فيها يشكل ارتياح للمجتمع وتلقى القبول من المجتمع". وتابع:" سر نجاح هيئة السياحة هو تمسكها بثوابت هذه البلاد المباركة".
عقب ذلك عقد الطرفان اجتماعاً حضره مسؤولو الرئاسة تم خلاله تبادل أوجه التعاون بين الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والهيئة العامة للسياحة والآثار.
وفي ختام اللقاء قدم معالي الشيخ عبد العزيز بن حمين الحمين شكره على زيارة سموه الكريم، متمنياً لسموه دوام التوفيق والنجاح.

 
.+