الأمير سطام لمشاركي«المسؤولية الاجتماعية»: أمامكم الكثير من العمل

  • Play Text to Speech


صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبدالعزيز وصاحب السموالملكي الأمير سلطان بن سلمان في الملتقي العربي

دعا صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض بالنيابة، المشاركين في الملتقي العربي الثاني للمسؤولية الاجتماعية إلى صياغة رؤية مشتركة وإرساء قواعد لدفع عجلة برامج المسؤولية الاجتماعية إلى الأمام، بما يحقق الفائدة للجميع. ورحب الأمير سطام لدى رعايته حفل افتتاح الملتقى البارحة بالمشاركين في الملتقي ووصفه بأنه " التجمع العربي المتميز من القطاع الخاص والمجتمع المدني والخبراء وممثلي العديد من الجهات الحكومية الذين اجتمعوا اليوم بروح من التعاون والتكامل، وبرغبة صادقة في طرح أفكار جديدة تسهم في تعزيز التنمية في عالمنا العربي.

من جهته، أعرب صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس المسؤولية الاجتماعية في الرياض عن تطلعه ليكون الملتقي انطلاقة لبناء شراكات تتعايش فيها الأنشطة الاقتصادية بانسجام مع احتياجات التنمية المستدامة وتسهم في تعزيز أواصر المجتمعات العربية.

وقال:" إن ثقافة المسؤولية الاجتماعية في العالم العربي ما زالت دون مرحلة النضج الكامل مقارنة ببعض المجتمعات التي سبقتنا في هذا المضمار ، إلا أن الواقع يشير إلى أننا حققنا ما يمكن وصفه ببداية حقيقية ملحوظة استناداً إلى رصيد ثري من القيم النبيلة والتعاليم الدينية السمحاء ، وأيضا تنامي الوعي العام ، وتعاظم دور القطاع الخاص في الحياة الاقتصادية".

وأضاف " لقد أصبح هناك توجه إلى جعل هذه المساهمة حقاً قانونياً تفرضه الدول ، وتشرف على جمعه وتوظيفه للأغراض الاجتماعية والتنموية، ليس هذا فحسب، بل إن وسائل الإعلام والتوعية المختلفة أصبحت تشجع على الانحياز إلى منتجات الشركات التي تعلي من قدر المسؤوليات الاجتماعية في سياساتها، الأمر الذي أدى إلى تحسين صورتها الذهنية وانعكس إيجاباً على أدائها وما تحققه من أرباح. ولقد أصبحت هناك مؤشرات لقياس المسؤولية الاجتماعية للشركات ومؤسسات الأعمال، تهتم بها الشركات وتوليها عناية خاصة وهي تضع سياساتها وبرامجها وميزانياتها".

.+