سلطان بن سلمان: المملكة أكبر جمعية خيرية ومؤسسة لتحفيظ القرآن الكريم في العالم

  • Play Text to Speech


​أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، أن المملكة العربية السعودية أكبر جمعية خيرية في العالم وهي أكبر مؤسسة لتحفيظ القرآن الكريم في العالم، مشيرا إلى أن الدولة قامت على كتاب الله وسنة نبيه ولا يمكن أحد أن يزاود على المملكة وأهلها وعلى تمسكها بكتاب الله واجتماع الكلمة فيها.
وقال سمو الأمير سلطان بن سلمان في الكلمة التي ألقاها الأربعاء 06 رجب 1432هـ، خلال رعايته حفل جائزة الفهد لحفظ القرآن الكريم الثالث الذي تقيمه الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في محافظة الزلفي للفائزين في مسابقات الجائزة، وذلك بالقاعة الماسية للمناسبات والمؤتمرات في محافظة الزلفي، بحضور سعادة المحافظ الأستاذ زيد بن محمد آل حسين، إننا نعيش في كنف هذه الدولة التي تجتمع على الخير، ونستذكر بالخير عندما أسمع هذه التلاوات القرآنية الطيبة من وجوه الخير.
وأشار سموه إلى أن الدولة قامت أساسا على كتاب الله وسنة نبيه وعلى تمكين الناس من أداء العبادات وبناء المساجد وتسخر الخير والعمل به، موضحا أن المملكة العربية السعودية بلد مستهدف لأنها بلاد خير وسلام وموطن للحرمين الشريفين، مؤكد على تكاتف المواطنين الذي يحققون إنجازات كبيرة في هذه التحديات الكبيرة التي تمر بها بلادنا.
وأضاف سمو الأمير سلطان بن سلمان:" اليوم نرى قادة هذه البلاد المباركة يؤكدون أن خدمة المواطن هي أعلى درجات الفخر والاعتزاز"، موضحا أن أهالي محافظة الزلفي يتمتعون بسمو الأخلاق وبكرم الضيافة والطيبة، فمنهم المسؤول والمواطن الكادح النبيل.
ووجه سموه شكره وتقدير على الدعوة لحضور هذه المناسبة الخيرة والطيبة، مثنيا على التلاوات الطيبة والعرض الجميل الذي قدم أثناء الحفل.
من جهته، وجه رئيس الجمعية الشيخ عبد الرحمن بن محمد الحمد في الكلمة التي ألقاها شكره لسمو الأمير سلطان بن سلمان على تشريفه الحفل،كما أثنى على جهود المملكة العربية السعودية في خدمة القرآن الكريم، كما شكر من تبنى الجائزة الشيخ فوزان بن فهد الفهد.
واشتمل الحفل على العديد من الفقرات، واستمع سموه لنماذج من الفائزين في المسابقة كما شاهد سموه والحضور عرض مرئي عن مسيرة الجائزة، وشاهد سموه والحضور مشاركة من ثانوية الإمام بعنوان "تفاءل تعش في زمرة السعداء" تحدثت عن أصحاب القدرات الخاصة.
وفي نهاية الحفل كرم سمو الأمير سلطان بن سلمان رجال الأعمال الداعمين لمشروعات الجمعية ثم كرم  سموه الفائزين في المسابقة وطلاب الجمعية المتفوقين في مسابقة الأمير سلمان لحفظ القرآن الكريم.
.+