الأمير سلطان بن سلمان يختتم زيارته الرسمية للبوسنة

  • Play Text to Speech


زار رئيس المشيخة الإسلامية الأسبق 
الأمير سلطان بن سلمان يختتم زيارته الرسمية للبوسنة 

زيارة سموه حظيت بحفاوة كبيرة واهتمام رسمي وإعلامي وشعبي

زار صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس المشيخة الإسلامية الأسبق في البوسنة الشيخ مصطفى سيرتش، وذلك في منزله بالعاصمة سراييفو.

وقد رحب الشيخ مصطفى سيرتش بالأمير سلطان بن سلمان، وأكد أن هذه الزيارة تعكس وفاء الأمير سلطان، والعلاقة الأخوية الوطيدة بين المملكة والبوسنة، وامتداداً للدعم الكبير الذي تحظى به البوسنة من المملكة قيادة وشعباً، متذكراً استقبال الأمير سلطان له بمعية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أثناء زيارته للبوسنة عام ٢٠٠٠م.

وقال الشيخ مصطفى سيرتش في تصريح صحفي: "تشرفت كثيراً بزيارة الأمير سلطان بن سلمان لي في منزلي، وعلاقة الملك سلمان -حفظه الله- وابنه الأمير سلطان بن سلمان بالبوسنة ومسؤوليها ومشايخها وشعبها ليست علاقة عادية، بل علاقة أخوية وثيقة وصادقة".

وثمّن وقوف المملكة بجانب البوسنة في أزمتها، وقال: "لو لم تكن المملكة العربية السعودية معنا في الأزمة التي مرت بها البوسنة في التسعينات ما كنا لنقف اليوم هنا في سراييفو، ولا يسعني إلا أن أشكر المملكة وملوكها بدءاً من الملك فهد بن عبدالعزيز ثم الملك عبدالله -رحمهما الله-، والآن الملك سلمان الذي ندعو له بالتوفيق في قيادة الأمة الإسلامية في هذه المرحلة الحرجة إلى الاستقرار والنصر".

وكان دولة رئيس الوزراء البوسني الدكتور دينيس زفيزديتش قد أقام حفل غداء على شرف سمو الأمير سلطان بن سلمان بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين، كما أقام معالي عمدة سراييفو السيد عبدالله اسكاكا حفل عشاء على شرف سموه حضره عدد من الوزراء والمسؤولين و المستثمرين في القطاع السياحي، وسعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى البوسنة والهرسك الأستاذ هاني مؤمنة، والوفد المرافق لسمو رئيس ‏الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

هذا وقد اختتم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني زيارته الرسمية لجمهورية البوسنة والهرسك، تلبية للدعوة التي تلقاها سموه من فخامة رئيس البوسنة والهرسك السيد بكر عزت بيغوفيتش.

والتقى سموه خلال الزيارة بفخامة الرئيس البوسني، ودولة رئيس الوزراء، ومعالي رئيس البرلمان وعدد من الوزراء والمسؤولين، كما زار سمو الأمير سلطان مركز الملك فهد الثقافي وعدداً من المعالم التاريخية والسياحية، حيث حظيت زياراته بحفاوة كبيرة واهتمام رسمي وإعلامي وشعبي كبير.


 
.+