المتحف الوطني يحتفل بالذكرى السادسة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين

  • Play Text to Speech


​احتفل المتحف الوطني في الرياض على مدى يومين بالذكرى السادسة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ملكاً للبلاد، بمشاركة (306) من الطلاب والطالبات الذين تم توزيع العلم السعودي عليهم إضافة إلى المطبوعات التي تحمل صور وكلمات لخادم الحرمين الشريفين.
وتجول الطلاب والطالبات داخل قاعات المتحف الوطني وهم يحملون الأعلام السعودية ويصدحون بالأناشيد الوطنية تعبيراً عن فرحتهم بهذا اليوم الغالي.
وأكد مدير عام المتحف الوطني الدكتور عبد الله بن سعود السعود أن الشعب السعودي الكريم عاش في هذا اليوم مناسبة مرور ستة أعوام على تولي سيدي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم في المملكة العربية السعودية، وهي مناسبة غالية وعزيزة على النفس.
وأشار إلى أن هذه الاحتفالية تؤكد دور المتحف الوطني في تعزيز الروح الوطنية لأفراد المجتمع وحرصه على المشاركة في هذه المناسبة الغالية التي تحتفي بإنجازات خادم الحرمين الشريفين العظيمة في كل المجالات، والتي جسدت تفانيه في خدمة وطنه ومواطنيه.
وأعرب الطلاب والطالبات عن خالص تهانيهم القلبية لخادم الحرمين الشريفين بهذه المناسبة، حيث سجل الطالب حسين على المحمادي من جامعة الملك عبد العزيز بجدة قسم العلوم السياسية كلمة قال فيها "بكل فخر واعتزاز وبكل حب ووفاء بايعناك لتكون ملكاً لبلادنا، فملكت القلوب قبل البلاد، أدامك الله لنا أباً محباً وملكاً مخلصاً".
أما طلاب ثانوية القويعية حسن القحطاني، وخالد القحطاني، ورامي العتيبي، وفارس الهويمل فقالوا "نحن طلاب الكشافة من محافظة القويعية نهنئ المملكة العربية السعودية قيادة وشعباً على مبايعة مليكنا المفدى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز، فقد كانت هذه السنوات سنوات عزة ورخاء وأمان، وذلك بفضل الله ثم بفضل مليكنا أطال الله في عمره".
أما الطالبتان سناء القحطاني ولمياء الموسى فعبرن عن فرحتهن بهذه المناسبة الغالية على القلوب وفرحة كل الشعب السعودي بقولهن "الله يخليك لنا يا بابا عبد الله".
.+