(السياحة والآثار)تضبط (133) مخالفة في قطاع الإيواء خلال شهر شوال

  • Play Text to Speech


رخصة تشغيل للوحدات السكنية المفروشة
كشف تقرير للهيئة العامة للسياحة والآثار عن ضبط ( 133) مخالفة في الأنشطة السياحية خلال شهر شوال الماضي 1431 هـ، تم التحقيق في (54)مخالفة منها، ليرتفع إجمالي المخالفات التي تم ضبطها إلى ( 2262) مخالفة بنهاية شهر شوال، تم التحقيق في (712)منها.
وأشار تقرير الإدارة العامة للتراخيص والجودة في الهيئة إلى أن غالبية المخالفات التي تم ضبطها خلال شهر شوال تركزت في عدم وجود ترخيص التشغيل في قطاع الإيواء السياحي، حيث بلغ عدد المخالفات فيه (119) مخالفة، منها (82) مخالفة للوحدات السكنية المفروشة، و37 مخالفة للفنادق، وبذلك يرتفع إجمالي عدد المخالفات في قطاع الإيواء إلى (2020)مخالفة، منها (313) للفنادق، و(1707) للوحدات السكنية المفروشة.
وبالنسبة لمخالفات منظمي الرحلات السياحية فقد بلغت (6) مخالفات، وهو ما يرفع إجمالي مخالفاتهم إلى (77) مخالفة حتى نهاية شهر شوال الماضي، كما تم ضبط (8) مخالفات على وكالات السياحة والسفر، ليرتفع بذلك عدد مخالفات الوكالات إلى (162) مخالفة، في حين لم يتم ضبط مخالفات بالنسبة لنظام المشاركة بالوقت خلال شهر شوال.
وبشأن الإجراءات التي تم اتخاذها ضد المخالفين، أوضح تقرير الهيئة أنه تم إرسال أسماء المخالفين للتشغيل الذين لم يحققوا التراخيص النظامية إلى الجهات التنفيذية وأمارات المناطق لإلزام المخالفين بتصحيح المخالفة وسداد  الغرامة، وفي حال ضبطهم مخالفين مرة أخرى فإن العقوبة قد تكون إغلاق المنشأة إما مؤقتاً أو نهائياً. 
وقد بادرت الهيئة بتطوير إجراء موحد لتفعيل الرقابة المشتركة مع الشركاء،  وإغلاق المنشآت المخالفة بالتنسيق الكامل مع الشركاء، وتم عقد عدة  لقاءات مع الشركاء الحكوميين لتوضيح الأدوار الرقابية المطلوبة، وتفعيل التنسيق المشترك بما يساعد على تحسين الوضع النظامي لمرافق الإيواء السياحي. 
وعلى الرغم من قصر الفترة الزمنية لنقل مسئولية قطاع الإيواء السياحي إلى الهيئة، فقد سعت إلى إعادة بناء وهيكلة القطاع وتصنيفه وفق أسس احترافية.
وتطرق التقرير إلى تراخيص التشغيل وشهادات التصنيف التي تم إصدراها خلال شهر شوال الماضي في قطاع الإيواء السياحي، وقال إنه تم إصدار(18)ترخيص تشغيل وشهادة تصنيف، بواقع (16) رخصة تشغيل للوحدات السكنية المفروشة، ورخصة واحدة للفنادق، ليرتفع بذلك إجمالي تراخيص التشغيل الصادرة لتشغيل مرافق الإيواء إلى (1183) رخصة، وشهادات التصنيف إلى (802) شهادة، بالإضافة إلى إصدار ترخيص واحد لمكتب رئيسي لمنظمي الرحلات السياحية المغادرة خارج المملكة خلال شهر شوال، ليرتفع عدد منظمي الرحلات إلى (102) منظم، يعملون من خلال (145) مكتباً، وحلت مدينة جدة في المقدمة بواقع (50) رخصة، ومن ثم الرياض بـ (34) رخصة.
وفي مجال الإرشاد السياحي، تم خلال شهر شوال إصدار رخصة مرشد سياحي عام واحد فقط، ليرتفع إجمالي عدد رخص الإرشاد السياحي إلى (129) رخصة، وعزا التقرير انخفاض أعداد الرخص الصادرة في شهر شوال إلى الإجازة الرسمية التي تخللها هذا الشهر والمتمثلة بإجازة رمضان وعيد الفطر المبارك.
.+