السماري:قرار ضم الدرعية لقائمة التراث العالمي يؤكد قيمتها التاريخية النادرة

  • Play Text to Speech


معالي الدكتور فهد بن عبدالله السماري أمين عام دارة الملك عبدالعزيز
تلقى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، تهنئة معالي الدكتور فهد بن عبدالله السماري أمين عام دارة الملك عبدالعزيز بمناسبة تسجيل حي الطريف بالدرعية في قائمة التراث العالمي في اليونسكو.
وأشاد معالي الدكتور السماري بهذا القرار الذي يضع الدرعية التاريخية في موقعها الصحيح بالنسبة للتراث العالمي، وهو ما يؤكد القيمة التاريخية لهذا الموقع الذي شهد أحداثاً تاريخية أسهمت في تحولات كبيرة في تاريخ شبه الجزيرة العربية، منذ أن كانت واحة الدرعية تحتل الصدارة على الطريق التجاري الذي يربط بين شرق وغرب شبه الجزيرة، إضافة إلى تحكمها في طرق الحج المؤدية لمكة المكرمة حيث شمل سلطانها ليشكل قرى وادي حنيفة والمواقع المجاورة في إقليم العارض، إلى أن قام الإمام محمد بن سعود بالعمل على تأسيس الدولة السعودية الأولى وتوحيد أرجاء الجزيرة العربية في دولة واحدة لم تشهدها المنطقة منذ أيام الدولة الإسلامية الأولى والعمل على نشر الدعوة السلفية الإصلاحية لينتشر أثرها في العالمين العربي والإسلامي.
وثمن معالي الدكتور السماري الجهود التي بذلتها الهيئة العامة للسياحة والآثار وعلى رأسها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز حتى تمت موافقة لجنة التراث العالمي في اليونسكو على تسجيل حي الطريف في الدرعية التاريخية ضمن قائمة التراث العالمي.
.+