بعثة الأثريين والإعلاميين الفرنسيين تختتم زيارتها لتبوك

  • Play Text to Speech


اختتم أعضاء بعثة شركة توتال الفرنسية وأمناء متحف اللوفر وإعلاميون فرنسيون من ضيوف الهيئة العامة للسياحة والآثار زيارتهم لمنطقة تبوك.
وكان صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان أمير منطقة تبوك قد استقبل أعضاء البعثة بإمارة منطقة تبوك الذين عبروا عن إعجابهم وانطباعاتهم لسموه عن هذه الزيارة وشكروا سموه على إتاحة هذا اللقاء الذي منحهم فرصة التعرف على أفكار ومرئيات خلال زيارتهم للمملكة .
وقالت بياتريس اندريه سالفان مديرة قسم الآثار الشرقية باللوفر ان سمو الأمير مثير للإعجاب وعالي الثقافة وكريم بإخلاقه وتواضعه، من جانبه قال كريستوف أونو دي بيو رئيس تحرير ركن الثقافة في جريدة لي بوان عن سمو أمير تبوك"ان هذا الأمير عظيم" وابدى إعجابه وانبهاره لتحدث سموه باللغة الفرنسية وثقافة سموه وافكار ورؤى سموه البناءة .
أما آجي ليرول مديرة الاتصال باللوفر فتحدثت باسم المجموعة قائلة انهم يشكرون الأمير فهد لإتاحة الفرصة لمقابلتهم واستقبالهم وعلى كرم الضيافة الذي حظوا به من قبل سموه الكريم ، وأشارت إن اللقاء كان رائعا كما نوهت ان حديث سموه باللغة الفرنسية والانجليزية مثير للإعجاب والاهتمام وترك اثراً رائعاً لدى الجميع .
وأضافت إن انطباع الجميع كان رائعا عن المملكة ومنطقة تبوك وأنهم بقمة السرور لأنهم تمكنوا من معايشة هذه التجربة، ويعدون سمو اميرمنطقة تبوك بأنهم سوف يعملون على توصيل رسالة سموه للجميع من خلال الإعلام والأصدقاء والأقارب حيث ان رسالته كانت واضحة ومهمة تجسد إصالة مكانة الشعب السعودي الصديق.
.+