الأمير عبد الله بن سعود: إيرادات مهرجان جدة لهذا العام 4 مليارات ريال

  • Play Text to Speech


توقع الأمير عبد الله بن سعود رئيس اللجنة السياحية في الغرفة التجارية الصناعية في جدة ورئيس اللجنة المنظمة لفعاليات المهرجان أن تستقطب فعاليات مهرجان جدة لهذا العام أكثر من أربعة ملايين زائر من داخل المملكة وخارجها ومن المتوقع أن تصل إيرادات المهرجان إلى أربعة مليارات ريال.
جاء ذلك خلال استضافة الغرفة التجارية الصناعية في جدة ممثلة في اللجنة التنفيذية المشرفة على تنظيم المهرجان أول لقاء إعلامي عن فعالياته وبرامجه السياحية الترفيهية التي تستمر لأول مرة في تاريخ المهرجان 70 يوماً حافلة بأكثر من 100 نشاط وبرنامج سياحي وترفيهي تناسب مختلف شرائح المجتمع وتشترك في تنظيمها مختلف القطاعات الجهات الرسمية والخاصة ذات العلاقة بالاستثمارات والاهتمامات السياحية والترفيهية.
وركز اللقاء الذي عقد الثلاثاء الماضي بجدة وحضره الأمير عبد الله بن سعود رئيس اللجنة السياحية في الغرفة التجارية الصناعية في جدة ورئيس اللجنة المنظمة لفعاليات المهرجان ومازن بترجي نائب رئيس مجلس إدارة غرفة جدة ومحمد العمري المدير التنفيذي للهيئة العامة للسياحة والآثار في منطقة مكة المكرمة وعدنان مندورة الأمين العام للغرفة والمهندس سامي نوار رئيس بلدية جدة التاريخية ومدير عام السياحة والثقافة بأمانة محافظة جدة على الدور الذي تقوم به الجهات المشاركة في هذه التظاهرة السياحية التي تعودت عروس البحر الأحمر على تقديمها لعشاقها ومرتاديها في ثوب متجدد كل عام يلبي تطلعاتهم وينال استحسانهم.
واستعرض الأمير عبد الله بن سعود إنجازات المهرجان منذ انطلاقته في نسخته الأولى عام 1999م بإشراف من الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز محافظ جدة مشيراً إلى أنه ومنذ ذلك الحين والآمال معقودة في أن يتربع هذا الحدث على عرش السياحة المحلية والخليجية والعربية والعالمية وبفضل الجهود الدائمة والرعاية الكريمة من رائد السياحة السعودية الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة وبمتابعة محافظ جدة نجح المهرجان في أن يحقق أهدافه تجاه شرائح المجتمع ومرتادي عروس البحر الأحمر من داخل المملكة وخارجها سياحياً وثقافياً وترفيهياً واجتماعياً.
وكشف الأمير عبد الله بن سعود أن ما يميز مهرجان جدة غير لهذا العام عن غيره من المهرجانات هو الإعلان عن جوائز التميز الإعلامي التي يشهدها المهرجان ولأول مرة بقيمة 110 آلاف ريال بواقع 50 ألف ريال لأفضل تغطية صحافية وتقرير صحافي لمهرجان جدة غير بما في ذلك أمسيات رمضان و50 ألف ريال لأفضل تغطية صحافية وتقرير صحافي لاحتفالات العيد إلى جانب عدد من الجوائز والهدايا العينية لبقية الإعلاميين وسيتم توزيع الجوائز في حفل ختام الفعاليات برعاية أمير المنطقة أو المحافظ وذلك بهدف تحفيز الإعلام السياحي على الاهتمام بإبراز وتغطية مثل هذه الفعاليات ذات الطابع السياحي والترفيهي مما يعزز تواجد عروس البحر الأحمر على الخريطة السياحية محلياً وعربياً وعالمياً.
.+