سلطان بن سلمان يلتقي السفير الفرنسي وأمناء متحف اللوفر

  • Play Text to Speech


التقى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار في مقر الهيئة بالرياض، مع السفير الفرنسي لدى المملكة السيد  (السيد برتران  بزانسنو)ووفد من أمناء متحف اللوفر  بفرنسا.
وجرى خلال اللقاء بحث التحضير لمعرض روائع آثار المملكة بمتحف اللوفر المقرر افتتاحه في 12 يوليو القادم بناء على موافقة خادم الحرمين الشريفين و رعايته الكريمة.
وقد أكد الأمير سلطان بن سلمان أن "هذا المعرض ليس معرضا فنياً ولا فعالية علاقات عامة، وإنما هو معرض لإبراز الوجه التاريخي والحضاري للمملكة وتعريف العالم بالآثار السعودية وما  تزخر به المملكة من إرث كبير قامت عليه ثقافتها التي أسهمت في التاريخ البشري، وما تتبوؤه اليوم - في ظل اهتمام القيادة يحفظها الله- من مكانة في التواصل الإنساني خصوصاً وأن فترة إقامة المعرض تعتبر الذروة في عدد زوار اللوفر إذ يشهد المتحف خلال هذه الفترة ملايين الزوار من مختلف مناطق العالم"ونوه سموه إلى "أن متحف اللوفر سيكون البداية للمعارض التي ستقيمها الهيئة عن الآثار السعودية في عدد من أبرز المتاحف في العالم مؤكدا المكانة والأهمية العالمية لهذا المتحف ذي المكانة العالية.
من جهته عبر السفير الفرنسي عن تقديره للمملكة لاختيار فرنسا ومتحف اللوفر لإقامة المعرض الأول للآثار السعودية مشيرا إلى أن هذا المعرض سيكون من المناسبات الهامة التي ستحظى بالاهتمام الرسمي والشعبي والاهتمام الإعلامي في فرنسا انطلاقا مما تمثله المملكة من ثقل ومكانة تاريخية.
وكان وفد أمناء متحف اللوفر قد بدأ السبت الماضي زيارة للمملكة قاموا خلالها بزيارة لعدد من المواقع الأثرية في المملكة  كما بحثوا مع الدكتور علي الغبان نائب الرئيس للآثار والمتاحف بالهيئة وعدد من المسئولين للقطاع ترتيبات إقامة هذا المعرض الذي من المتوقع أن يستقطب ملايين الزوار من مختلف العالم وسيستمر لشهرين ويشتمل على عدد كبير من أبرز القطع الأثرية في المملكة من مختلف الحضارات والعصور.
.+