(السياحة والآثار) تبرز شعار "السياحة السعودية غنية بتنوعها" بمعرض الرياض للسفر

  • Play Text to Speech


​ضم جناح الهيئة العامة للسياحة والآثار في الدورة الثالثة لمعرض الرياض الدولي للسفر 9 شركات من منظمي الرحلات السياحية بالمملكة، تحت شعار "السياحة السعودية غنية بتنوعها"، وهو الشعار الذي يعبر عن هوية السياحة السعودية، حيث يوضح عبدالله بن سلمان الجهني نائب الرئيس للتسويق والإعلام بالهيئة العامة للسياحة والآثار أن الهيئة تهدف من خلال هذا الشعار إلى إبراز التنوع والغنى الذي تتمتع به السياحة السعودية، مؤكداً أن المملكة تعتبر دولة سياحية في مختلف أوقات العام، فهناك على سبيل المثال مناطق جاذبة للسياحة في الصيف مثل عسير والطائف والباحة، وهي مناطق جبلية تتمتع بطقس ربيعي رائع، وتجذب السياح خلال موسم الصيف، وهناك مناطق تجذب السياح على مدار العام كله مثل مكة المكرمة والمدينة المنورة، وتعتبر منطقة الرياض التي تصدر السياحة إلى مناطق أخرى في فترة الصيف، منطقة جاذبة للسياح في أوقات أخرى من العام تكون الأجواء فيها ربيعية، وذلك خلال شهور ديسمبر ويناير وفبراير، وفي الوقت نفسه تشهد فعاليات على مدار العام لجذب أهالي العاصمة للمواقع الترفيهية والتسويقية التي تعد الأكبر على مستوى المملكة، حيث تتوفر بها مقومات سياحة الأعمال والمؤتمرات، وسياحة التسوق التي تزداد قوة يوماً بعد يوم. 
وأشار الجهني إلى أن جناح الهيئة بمعرض الرياض الدولي للسفر يركز على إبراز دور منظمي الرحلات السياحية، حيث تشارك بالجناح شركات مهمة مثل: الطيار، الصرح، فرسان، وقت رحلتي، مواسم، ، رحلة سعيدة، جولة، الدليل السياحي، ولمار، وهذا يعكس اهتمام الهيئة بمنظمي الرحلات السياحية ودورهم الكبير في الترويج للسياحة بالمناطق.
ومن جهته اعتبر فهد صالح السلامة مدير قطاع السفر والسياحة بشركة "فرسان" التي تشارك في المعرض من خلال جناح الهيئة العامة للسياحة والآثار أن معرض الرياض للسفر الذي يقام هذا العام تحت شعار «العالم في أربعة أيام» يعتبر من أهم المعارض التي تقام بالسعودية من ناحية العروض والبرامج السياحية، سواء داخل المملكة أو خارجها، حيث يضم هذا العام ما يقارب من 30 دولة عربية وأجنبية يمثلون مؤسسات وهيئات تنشيط وشركات سياحية ووكالات وفنادق وشركات طيران عالمية من داخل وخارج المملكة. وأوضح السلامة أن شركة "فرسان" تشارك في المعرض للعام الثاني على التوالي، من خلال جناحين أولهما تحت مظلة الهيئة العامة للسياحة والآثار ويعنى ببرامج الشركة وعروضها للسياحة الداخلية، لا سيما مع ارتفاع نسبة إقبال السياح السعوديين والخليجيين على السياحة داخل المملكة بسبب توتر الأوضاع في بعض الدول العربية التي كانت تعد وجهات للسياح الخليجيين، خاصة وأن السعودية تتميز بالسياحة الآمنة وتتوافر بها الخدمات المختلفة بالإضافة إلى تنوع المناخ والأجواء والوجهات التي تلائم كافة المواسم السياحية بالمناطق المختلفة. أما الجناح الآخر فهو للبرامج والعروض السياحية للخارج.
وأكد السلامة على أن الهيئة حرصت على أن تكون المشاركة بالمعرض هذا العام أكثر حضوراً وكثافة عن العام الماضي من خلال جناح ضخم يضم كبريات الشركات السعودية العاملة في مجال تنظيم الرحلات السياحية، لافتاً إلى أن المعرض شهد مشاركة أكبر وتمثيل أميز للشركات، بالإضافة إلى العروض المغرية والمنافسة بالتأكيد لصالح السائح السعودي تحت رقابة الهيئة التي تدعم الشركات وتحرص على مصلحة السائح. 
وأشاد خالد علي الدرويش مدير وكالة "لمار" للسياحة بدور الهيئة في دعم السياحة الداخلية والشركات السياحية، مشيراً إلى أن المعرض شهد حضوراً كبيراً من العارضين الذين يمثلون كبريات الشركات السياحية من المملكة والعالم العربي وأوربا وآسيا، وهو ما أتاح فرصة لدمج الخبرات السياحية الداخلية بالخارجية لتصب في مصلحة السائح المحلي، ويعود بالنفع والفائدة عليه.
مضيفاً أن شركة "لامار" شاركت تحت مظلة الهيئة العامة للسياحة والآثار في الجناح الخاص بها لعرض برامجها وعروضها السياحية الداخلية التي تغري السائح السعودي وتوفر له خيارات متعددة.
وأشار يوسف الوباري المدير العام لشركة "الدليل السياحي" إلى أن المشاركة الأولى للشركة تتسق مع نهجها وشعار الهيئة العامة للسياحة والآثار "السياحة السعودية غنية بتنوعها"، موضحاً أن "الدليل السياحي" توفر العديد من العروض المميزة للسعوديين والأجانب المقيمين بالمملكة للسياحة الداخلية التي تتنوع باختلاف الفصول والمناطق، متوقعاً أن يشهد الموسم السياحي الصيفي إقبالاً ملحوظاً على السياحة الداخلية هذا العام.
ونوه الوباري بأن الهيئة العامة للسياحة والآثار تعتبر المظلة للشركات السياحية بالمملكة عموماً، وفي هذا المعرض على وجه التحديد. لافتاً إلى أن مشاركتهم بالمعرض أفادتهم بالتعرف على خبرات الشركات السياحية بالعالم الخارجي والاستفادة منها حتى تتمكن الشركات السعودية من المنافسة بقوة على السائح السعودي.
أما محمد النعيمة المسؤول عن تنظيم الرحلات السياحية بشركة "الصرح للسفر والسياحة" فقد أشار إلى أن "الصرح" نشارك ضمن جناح الهيئة العامة للسياحة والآثار، بهدف تعريف المواطن والمقيم على ما تقدمه الشركة من برامج وعروض سياحية محلية، خصوصاً وأن هناك تركيزاً على السياحة الداخلية التي ستنشط هذا العام بسبب تردي الأوضاع الأمنية في الكثير من الدول العربية، مع تنوع الأجواء السياحية بمناطق المملكة طوال العام بجانب الفعاليات والمهرجانات السياحية التي تعد عوامل جذب مهمة للسائح المحلي. مؤكداً أن  الهيئة العامة للسياحة والآثار هي صاحبة الفضل في أي إنجاز سياحي يتحقق على أرض المملكة، كما أنها تبذل جهوداً كبيرة ساهمت على مدى السنوات العشر الماضية في إحداث نقلة نوعية في صناعة السياحة السعودية من خلال مشاريع التنمية السياحية ودعم الشركات العاملة في هذا القطاع، وغيرها من البرامج والمبادرات التي تصب كلها في صالح تنمية السياحة الوطنية.
.+