سلطان بن سلمان يترأس الاجتماع الثاني عشر للجنة الإشرافية لتطوير مطار الملك خالد الدولي

  • Play Text to Speech


ترأس صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني رئيس اللجنة الإشرافية لتطوير مطار الملك خالد الدولي السبت 23 رجب 1432هـ الاجتماع الدوري الثاني عشر للجنة الإشرافية لتطوير المطار، بحضور معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الدكتور فيصل بن حمد الصقير وأعضاء اللجنة الإشرافية.
وتم خلال هذا الاجتماع المشترك مع الأجهزة الأمنية وأجهزة الجمارك والقوات الجوية العاملة في المطار بحث تكثيف وتطوير الخدمات بما يواكب الطلب الذي يشهده المطار في  موسم الصيف.
وأكد سمو رئيس اللجنة في بداية الاجتماع على أهمية قيام كافة الإدارات بالمطار برفع مستوى الخدمات والأداء وسُبل التعامل مع مرتادي المطار وخاصة مع بدء موسم السفر خلال الإجازة الصيفية. وذكر سموه الجميع بأولوية حقوق ومصالح المسافرين ومن ذلك تسريع إجراءاتهم وتأمين الخدمات التي يستحقونها, وأكد سموه على أهمية إتمام العمل في المشاريع الحالية للتوسعة والتطوير والارتقاء بالخدمة وفقاً لبرنامج التميز في الخدمة الذي تنفذه إدارة المطار.
من جانبه أوضح مدير عام المطار المكلف المهندس عبدالله الطاسان عقب انتهاء الاجتماع بأن اللجنة اعتمدت الترتيبات العاجلة التي تم اتخاذها استعداداً لموسم الصيف ومنها تشكيل فريق عمليات مناوب على مدار الساعة من كبار التنفيذيين المناوبين من إدارة المطار والإدارات الحكومية وشركات الطيران لتسهيل وتسريع إجراءات الركاب والحل الفوري لأي إشكالات قد تعترضهم، وإضافة 1400 عربة جديدة لنقل الأمتعة، ونقل مصليات الرجال إلى مواقع أكثر خصوصية وملائمة لأداء الصلوات، وزيادة عدد مقاعد الركاب، وتنظيم خدمات سيارات الأجرة (الليموزين)، وتكثيف عمالة النظافة في صالات السفر، وإضافة مناطق للألعاب الإلكترونية ومرسم للأطفال .
كما أشار المهندس عبدالله الطاسان إلى أن اللجنة استعرضت سير البرامج والمشاريع التطويرية الجاري طرحها لتطوير المرافق وتحسين الخدمات المقدمة للمسافرين ومنها :
 مشروع نظام تكييف الهواء الإضافي لرفع طاقة تبريد الهواء في صالات السفر.
 مشروع شبكة الإنترنت اللاسلكي في جميع صالات السفر والتي سيتم تقديمها كخدمة مجانية لجميع المسافرين والمزمع الانتهاء منه في نهاية السنة الحالية.
 تحسين مقاعد الركاب الحالية في جميع صالات السفر وزيادة عددها بحوالي 37% والمتوقع الانتهاء منه قبل نهاية السنة الحالية.
 مشروع إنشاء قاعة لركاب الدرجة الأولى ورجال الأعمال على مساحة 1100 م2 في الصالة الدولية رقم 1 ومثلها في الصالة الدولية رقم 2 والمتوقع الانتهاء منها في النصف الأول من العام القادم.
 مشروع إنشاء صالة لإنهاء إجراءات سفر ركاب الرحلات الدولية على الدرجة الأولى ورجال الأعمال المتوقع الانتهاء منها في الربع الأول من السنة القادمة.
 مشروع البنية التحتية التقنية ومشروع قاعدة معلومات عمليات المطار ونظام عرض معلومات الرحلات المزمع الانتهاء منهما في النصف الأول من السنة القادمة.
 مشروع إنشاء الأسواق الحرة الذي سيضيف 2000 م2 من التسوق في الصالتين الدوليتين والمتوقع الانتهاء منه في منتصف السنة القادمة.
 مشروع تطوير صالة السفر الداخلية بإضافة مساحات ومقاعد مريحة للركاب لزيادة السعة الاستيعابية للصالة وإضافة دورات مياه عامة ومصليات وتطوير الشرفتين والخدمات العامة والمتوقع الانتهاء منه خلال سنتين.
وأضاف المهندس عبدالله الطاسان أن اللجنة ناقشت تقريراً عن أداء المطار خلال الفترة المنصرمة بما في ذلك معدلات النمو في حركة المسافرين والشحن الجوي التي لازالت في تنامي جيد، واستعرضت أيضاً سير العمل على عدد من مشاريع التطوير والتوسعة مثل : إكمال وتهيئة صالة الركاب الرابعة ، وتطوير منطقة الطيران الخاص ، وتطوير وتوسعة مدرجي الطيران والممرات الأرضية للطائرات ومواقف الطائرات، ومحطتي القطار للركاب والشحن، وتطوير جسور الركاب الموصلة بالطائرات وأنظمة الطاقة الأرضية للطائرات وأنظمة تكييف الهواء الأرضية للطائرات . كما استعرضت مسار تحويل المطار إلى شركة، إضافة إلى عدد من المشاريع الاستثمارية في مدينة المطار التي تم الانتهاء من إعدادها تمهيداً لطرحها في منافسات عامة مثل مشروع إنشاء محطة وقود وخدمة للسيارات ومشروع إنشاء مجمع سكني راقي ومشروع تطوير مواقف السيارات العامة، واتخذت اللجنة بشأنها عدداً من القرارات.
يذكر أن اللجنة تشكلت بناءاً على توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني, وعضوية معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الدكتور فيصل بن حمد الصقير ، والأستاذ أسامة الربيعة وكيل وزارة المالية للشئون المالية والحسابات ، والمهنس محمد بن عمران العمران من القطاع الخاص، والمهندس عبدالله بن محمد الطاسان مدير عام المطار المكلف، والسيد جون بيير تابت المدير الإداري بالمطار من شركة فرابورت التي تقدم الخدمات الإدارية في المطار، والأستاذ عبدالله النمي أمين اللجنة.
.+