سلطان بن سلمان يفاجئ فنادق 4 مدن في 48 ساعة للوقوف على استعدادتهم للموسم السياحي

  • Play Text to Speech


في جولة بدأها الثلاثاء الماضي بالرياض ثم أبها فالمدينة المنورة واختتمها الأربعاء 20 رجب 1432هـ في جدة والطائف فاجأ صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار عددا من الفنادق والوحدات السكنية المفروشة بزيارات لم يتم الترتيب لها مسبقا.
وقد وقف سموه على استعدادات هذه المنشآت لموسم الصيف واستمع لآراء أصحاب المنشآت وموظفيها وحثهم على تقديم الخدمة المميزة بالأسعار المناسبة كما التقى بعدد من النزلاء والسياح في هذه المنشآت.
وفي ختام جولته أدلى سمو الأمير سلطان بن سلمان بتصريح صحفي ثمن فيه الجهود الكبيرة التي يبذلها أصحاب السمو الملكي وأصحاب المعالي رؤساء وأعضاء المجالس التنمية في المناطق التي زارها لتطوير السياحة في هذه المناطق, ومتابعة كل ما يتعلق بالنشاط السياحي من جهود للارتقاء بالفعاليات والخدمات والمشاريع والمنشآت السياحية.
وأبان سموه أن زيارته لعدد من مرافق الإيواء السياحي في هذه المدن من فنادق ووحدات سكنية مفروشة هي للاطمئنان على استعداداتها والاستماع إلى ملاكها حول كل ما يتعلق بخدمات الإيواء السياحي في الصيف مؤكدا سموه أن ملاك منشآت الإيواء السياحي والمستثمرين فيها هم شركاء الهيئة وهم المراقبون الحقيقيون على منشآتهم وتعتز الهيئة بإشراكهم في كل المراحل التطويرية التي مر فيها قطاع الإيواء السياحي من خلال مشاركتهم في ورش العمل التي حددت معايير التصنيف الجديد.
وأضاف بأنه استمع في جولته إلى الكلمات المخلصة من ملاك الفنادق والوحدات السكنية لخدمة السياحة وعملهم على التعاون مع الهيئة لإنجاح موسم السياحة في الصيف مبينا سموه أن الملاك هم مواطنون مخلصون ومضيافون كرماء محبون لبلدهم ومخلصون له قبل أن يكونوا مستثمرين، وهم من تقوم عليهم تطور الاستثمار الفندقي الذي يعد من أهم الاستثمارات ونتطلع إلى توسع هذا القطاع والارتقاء به, منوها بما رآه من اهتمام بسعودة المهن في هذا القطاع.
وقد رافق سموه في هذه الجولة الدكتور خالد طاهر المستشار والمشرف على فروع الهيئة في المناطق, والمهندس أحمد العيسى مدير عام التراخيص والجودة, والمدراء التنفيذيون لفروع الهيئة في المناطق التي زارها.
 
.+