متخصص يطرح آليات الحفاظ على التراث العمراني لتدعيم هوية المسلمين في عصر العولمة

  • Play Text to Speech


 على هامش المؤتمر الدولي الأول للتراث العمراني في الدول الإسلامية التي نظمته الهيئة العامة للسياحة والآثار برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين،أقيمت الأحد الماضي  هـ في قاعة جواثا بكلية الآداب بجامعة الملك فيصل محاضرة (نحو رؤية لعمليات الحفاظ على التراث المعماري والعمراني لتدعيم هوية المجتمعات الإسلامية في عصر العولمة)للدكتور سمير أديب أستاذ التاريخ القديم والآثار المشارك بكلية الآداب بجامعة الملك فيصل .
وقد اشتملت الندوة على تعريف التراث والتراث العمراني وأهمية التراث العمراني والحفاظ عليه وأسباب تدهور التراث العمراني والصعوبات التي تواجه مشروعات الحفاظ على التراث العمراني وسياسات  التعامل مع التراث العمراني من إعادة البناء والتعمير والترميم والتجديد والحماية والحفاظ وإعادة الاستعمال والتوظيف الجديد وإعادة التأهيل والصيانة، إلى جانب معايير تحديد أولويات مناطق التراث العمراني وأسس الحفاظ على مباني التراث العمراني والضوابط والاشتراطات التي تكفل المحافظة  على التراث العمراني.
وقد تم عرض نماذج لمشروعات الحفاظ على مناطق التراث العمراني بالمملكة وتطرق إلى تطوير الدرعية التاريخية وترميم مسجد الرميلة بالرياض وترميم محطة سكة حديد الحجاز بالمدينة المنورة وتطرق أيضا في الحديث عن معوقات الاستثمار في مناطق التراث العمراني وأهمية الاستثمار في مواقع. 

.+