الأميرة عادلة بنت عبدالله: اهتمام خادم الحرمين الشريفين بتراث المملكة وتاريخها لا يقل عن اهتمامه بحاضر المملكة ومستقبلها

  • Play Text to Speech


​دعت صاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للمحافظة على التراث إلى إنشاء مجلس لملاك المتاحف الخاصة على مستوى المملكة يعنى بتطوير هذه المتاحف وتعزيز دورها في الحفاظ على التراث الوطني. مؤكدة أهمية تعريف الأجيال بهذا التراث الوطني وإطلاعهم عليه من خلال المتاحف،
وفي مداخلة لسموها في الجلسة الثانية من جلسات الملتقى الأول لأصحاب المتاحف الخاصة الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار هذا الأسبوع وصفت الأميرة عادلة بن عبدالله اهتمام خادم الحرمين الشريفين ــ حفظه الله ــ بتراث المملكة وتاريخها بأنه لا يقل عن اهتمامه بحاضر المملكة ومستقبلها، معتبرة الحفاظ على التراث الوطني مهمة لم تغفلها خطوات التنمية الشاملة للمملكة، وذلك من منطلق أهمية ارتباط اليوم والغد بعراقة الأمس واعتبار التراث العلامة المميزة لهويتنا الأصيلة التي نقف بها معتزين بين أمم العالم.
 وخلال حضورها جلسات الملتقى الأول لأصحاب المتاحف الخاصة أشادت الأميرة عادلة بجهود الهيئة العامة للسياحة والآثار مؤكدة أن الملتقى يعد خطوة إيجابية على طريق تعزيز دور المتاحف في التعريف بتاريخ المملكة ومراحل تطورها، بالإضافة إلى دورها في رفع مستوى الوعي السياحي والثقافة المتحفية.
.+