بعد نجاحها في منتزه "سلام"..مطالبات بإقامة المزيد من الفعاليات البحرية بالرياض

  • Play Text to Speech


​ثمن عبد الرحمن الجساس المدير التنفيذي لفرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بمنطقة الرياض الجهود الكبيرة التي بذلها الاتحاد السعودي للرياضات البحرية في تنظيم مسابقات الرياض للألعاب البحرية لأول مرة بالعاصمة السعودية، سواء من ناحية توفير الأجهزة والمعدات البحرية أو اللاعبين المشاركين بالمسابقات المختلفة، بالإضافة إلى التنسيق الكامل مع الأجهزة المختصة بعمليات الأمن والسلامة.
وأشاد الجساس بدور الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض في دعم هذه الفاعلية، مؤكداً أن الرياض تحولت إلى عاصمة للفعاليات، فقد انتهى مؤخراً مهرجان الجنادرية، وفعالية نسائية الأسبوع الماضي، وقال:كما أننا مقبلين على فاعلية ضخمة وهي مهرجان الرياض للتسوق والترفيه، ولكن مسابقات الألعاب البحرية تعد فاعلية جديدة على جدول المهرجانات بالرياض المعروفة باحتضانها للمهرجانات الثقافية والتراثية، وهذه أول مرة يجرى فيها مهرجان للألعاب البحرية التي دائماً ما تقام على الساحل، حيث أسهمت تلك المسابقات في كسر الروتين اليومي لسكان وزوار الرياض وجذب الكثير من الشباب والعوائل، خصوصاً وأنها تتضمن العديد من الفعاليات ومنها القوارب الشراعية والعروض البحرية والتجديف وصيد الأسماك والجيت سكي.
ومن جهة أخرى أشاد عدد من الرياضيين المشاركين في المهرجان بتنظيم هذا المهرجان البحري بالرياض، حيث أكد محمد الشهري أحد اللاعبين المشاركين بمسابقات القوارب الشراعية أنه استمتع جداً بممارسة رياضته المحببة في الرياض خاصة مع الاستقبال المميز لهم من الجمهور، معبراً عن سعادته لرؤية الرياضات البحرية في الرياض لأول مرة، معتبراً ذلك مفاجأة كبيرة بالنسبة له ولعشاق تلك الرياضة الممتعة التي تجذب الكثير من الشباب. وأوضح نايف محمد الراشد لاعب الدبابات البحرية أنه شارك في العديد من العروض البحرية بالمنطقة الشرقية وجدة، وتلك هي المرة الأولى له بالرياض، مشيراً إلى أنه كشاب من سكان العاصمة يتمنى أن يكون هناك فعاليات بحرية بصورة دورية بالرياض، لا سيما وأنها رياضة تحظى بجاذبية كبيرة بين أقرانه من الشباب.
أما الجمهور الذي توافد بأعداد كبيرة على منتزه سلام لحضور فعاليات المهرجان البحري فقد أعربوا عن سعادتهم بإقامة مثل هذه الأنشطة البحرية في مدينة صحراوية كالرياض، حيث أوضح  مصعب الخالدي أنه دائماً يزور منتزه سلام بصحبة أبنائه ولكنه لأول مرة يرى البحيرة الصناعية بهذا الشكل الرائع، وتمنى أن تستمر الفعاليات البحرية في الرياض لأنها تشعرنا بأننا من سكان المناطق الساحلية ولأننا نفتقد مثل هذه الأنشطة، وكوني أعمل بالتدريس فربما مستقبلاً ننظم رحلات مدرسية للطلاب للاستمتاع بهذه الألعاب البحرية. فيما عبر عابد العنزي طالب جامعي عن سعادته لرؤية ألعاب بحرية لأول مرة في الرياض، موضحاً أنه استمتع للغاية هو وزملائه الذين حضروا معه لمتنزه سلام بعد أن تعرف على هذا المهرجان من خلال الأخبار الصحفية. أما أم عبد العزيز ربة منزل فقد أشارت إلى أنها نظمت رحلة هي وجاراتها للاستمتاع بهذه المسابقات البحرية التي تقام بالرياض لأول مرة، وتابعت: عرفنا موعد المهرجان من خلال الصحف واتفقت مع اثنتين من جاراتي بالذهاب سوياً مع أبنائنا لمشاهد الألعاب البحرية، وأتمنى أن تنظم هذه الأنشطة باستمرار.
يذكر أن مهرجان الألعاب البحرية الذي شهدته البحيرة الصناعية بمنتزه سلام بالرياض، واستمر لمدة ثلاثة أيام، أقيم لأول مرة في الرياض بالتعاون بين الهيئة العامة للسياحة والآثار، والهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، والرئاسة العامة لرعاية الشباب، وتنافس فيه أكثر من 70 لاعباً من أعضاء الاتحاد السعودي للرياضات البحرية.
 
.+