الأمير سلطان بن سلمان يشيد بالشراكة بين (السياحة والآثار) ومنطقة حائل في قطاع المتاحف

  • Play Text to Speech


صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز
ثمن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار التعاون والشراكة المتميزة بين الهيئة ومنطقة حائل في جميع المجالات، مشيداً بالدعم الكبير لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبد المحسن أمير منطقة حائل رئيس الهيئة العليا لتطوير حائل ورئيس مجلس التنمية السياحية في المنطقة، وتفاعل صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعد نائب أمير حائل نائب رئيس مجلس التنمية السياحية، في دعم أنشطة السياحة و برامج العناية بالآثار و التراث الوطني في المنطقة.
وأشاد سموه برعاية سمو أمير منطقة حائل نهاية الأسبوع الماضي توقيع اتفاقية التعاون والتنسيق المشترك بين الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل والهيئة العامة للسياحة والآثار لتنفيذ برامج تطوير مدينة فيد الأثرية في حائل.
وقال سمو رئيس الهيئة إن تبرع المهندس محمد عبد اللطيف جميل بعشرة ملايين ريال لتمويل إنشاء المركز يعكس تفاعل رجال الأعمال والمواطنين المخلصين مع مشاريع التراث الوطني التي تمثل جانباً من اعتزازهم بحضارة بلادهم.
وأكد الأمير سلطان بن سلمان أن هناك نقلة كبيرة في قطاع الآثار والمتاحف في المملكة، وخاصة في مجال التنقيبات و الكشوف الأثرية و التي يعمل عليها فرق علمية متخصصة من المواطنين، و كذلك فرق عليمة مشتركة بين جامعات دولية مع باحثين سعوديين في مناطق عدة من المملكة، إلى جانب الجهود الكبيرة التي تبذل لاستعادة آثار المملكة الوطنية و ما يتبع ذلك من أهمية تهيئة مواقع لعرض هذه الآثار.
وأشار سموه إلى أن الهيئة بدأت العمل في إنشاء خمسة متاحف إقليمية جديدة في كل من الدمام، و أبها، وحائل، وتبوك، والباحة، كما تعمل على الانتهاء من الدراسات الخاصة بإعادة تأهيل وتطوير 6 متاحف قائمة في دومة الجندل، وتيماء، والعلا، الهفوف، وصبيا، ونجران، وذلك ضمن خطة لإعادة المتاحف كي تكون جزءاً من الثقافة العامة في المجتمع.
.+