زيارات ميدانية لطلاب كلية العمارة للدرعية التاريخية وقرية الغاط لإثراء تجربتهم العملية في التراث العمراني

  • Play Text to Speech


قام طلاب كلية العمارة والتخطيط في جامعة الملك سعود، بزيارات ميدانية لكل من الدرعية التاريخية وقرية الغاط التراثية، للإطلاع على ما يتم تنفيذه من تطوير للمباني التراثية، وذلك ضمن الدورة التدريبية الصيفية التي تنفذها الهيئة العامة للسياحة والآثار بالتعاون مع جامعة الملك سعود والهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض.

وقد رافق الطلاب أثناء زيارتهم للمواقع التراثية، عدد من الخبراء في مجالات التطوير والبناء بالطين، من أجل أثراء تجربتهم الميدانية والعملية في هذا المجال. مع العلم بأن هذه الدورة التدريبية تعتبر جزء من المنهج الدراسي لكلية العمارة، وأن كل طالب يجب عليه إنهاء تدريب صيفي معتمد لمدة شهرين. وقد ارتأت  العامة للسياحة تطوير مثل هذه الدورة التي ستعمم في السنوات المقبلة على كافة كليات العمارة في الجامعات السعودية، من أجل تحقيق مزيد من المعرفة بأهمية التراث العمراني والتعامل معه وتطويره واستثماره لدى المعماريين السعوديين الشباب.

وقد أكد الأستاذ الدكتور مشاري بن عبد الله النعيم المشرف العام على مركز التراث العمراني الوطني، أن تدريب المعماريين السعوديين على التعامل مع التراث العمراني والاهتمام به يحضى بمتابعة متواصلة ومستمرة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، الذي يرى دائما أن التراث العمراني والمحافظة عليه جزء من الهوية الوطنية.

وقال الدكتور النعيم إن هذه الدورة تهدف إلى بناء القدرات الوطنية في مجالات التراث العمراني سواء الجوانب التقنية (كالبناء بالطين)، أو دراسة المباني التاريخية أو التدريب المعماري المستقل على تأهيل وتطوير المباني التاريخية، من أجل إعادة الحياة الاجتماعية والاقتصادية، وفتح أبواب العمل للسكان المحليين في المناطق القديمة.

وبين النعيم أن البرنامج التدريبي الصيفي يشارك فيه نحو 22 طالب من جامعة الملك سعود، في حين يتوزع البرنامج إلى أربعة برامج فرعية: الأول: البرنامج النظري والتعريفي إذ تبلغ عدد الساعات الدراسية فيها 30 ساعة تدريبية، والثاني: برنامج البناء بالطين (عملي) وتبلغ عدد ساعات البرنامج 90 ساعة تدريبية، والثالث: برنامج دراسة ورفع المباني التاريخية وتبلغ ساعات البرنامج 120 ساعة تدريبية، والرابع: برنامج إعادة التأهيل وإعادة الاستخدام وتكييف المباني التاريخية للاستخدامات المعاصرة وتبلغ عدد الساعات الدراسية فيها 120 ساعة تدريبية. وتبلغ مجموع ساعات البرنامج التدريبي الصيفي نحو 360 ساعة تدريبية (نظرية وعملية). 

يشار إلى أن الهيئة العامة للسياحة والآثار قد أنشأت مؤخرا مركزا للتراث العمراني الوطني يعنى ويهتم بكافة المجالات الخاصة بالتراث العمراني في المملكة.
.+