سلطان بن سلمان يبحث سير وخطة العمل ومشاريع التطوير في حي طريف الدرعية

  • Play Text to Speech


الأمير سلطان بن سلمان والمهندس عبداللطيف آل الشيخ  وأعضاء اللجنة في الاجتماع
بحث اجتماع لمناقشة سير العمل في حي طريف بالدرعية الاثنين 26-10-1431هـ في مقر الهيئة في الرياض، الجهود المبذولة للحفاظ على حي طريف وتأهيلية وإبقائه في قائمة التراث العالمي التابعة لليونسكو والتي اعتمد مؤخرا فيها.
واستعرض الاجتماع الذي عقد بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، والمهندس عبد اللطيف آل الشيخ عضو الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض ورئيس مركز المشاريع والتخطيط في الهيئة، وأعضاء اللجنة، خطاب تسجيل الدرعية في قائمة التراث العالمي (اليونسكو) والمتضمن ترحيب المنظمة الدولية بانضمام الدرعية وتميزها بوصفها تجمع حضري كبير مبني بالطين، إضافة إلى القيمة الاستثنائية للدرعية لكونها مهد لتاريخ بلد مهم في العالم.
كما بحث الاجتماع النقاط الواردة لإبقاء الموقع في القائمة، إلى جانب البدء في مشاريع التطوير التي تضمنها ملف التسجيل الذي تقدمت به المملكة. واستعرض الاجتماع سير العمل في مشاريع التطوير الجاري تنفيذها وخطة العمل للمرحلة القادمة.
وأعرب سمو الأمير سلطان بن سلمان عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز –يحفظهما الله - على ما يشهده قطاع السياحة والآثار من دعم لا محدود أسهم في تسجيل موقع حي طريف في الدرعية ضمن قائمة التراث العالمي.
وأكد سموه على أن الهيئة العامة للسياحة والآثار معنية بالتعاون مع الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بالمحافظة على هذا الموقع بما يضمن أصالته واستمرار قيمته الإنسانية عالميا.
كما أشاد سموه بحرص جميع الجهات ذات العلاقة وعلى رأسها الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض على انجاز برنامج تطوير الدرعية بأفضل مستوى للوصول إلى الهدف المأمول وهو إبراز الدرعية كمنطقة تاريخية مهمة في ذاكرة بلادنا وما تمثله من مركز حضاري، ووجهة سياحية ثقافية مميزة وفقاً لتوجيهات القيادة ومتابعة صاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض رئيس اللجنة العليا لتطوير الدرعية وسمو نائبه. 
حضر الاجتماع من الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض المهندس الوليد بن عبد الرحمن العكرش مدير تنفيذ المشاريع التطويرية المتكاملة المرافق، والمهندس عبد الله الركبان مدير إدارة برنامج تطوير الدرعية التاريخية، والمهندس طارق الفارس مدير عام المنشآت الحضرية، والمهندس إبراهيم السلطان نائب رئيس مركز المشاريع والتخطيط.
كما حضره من الهيئة العامة للسياحة والآثار الدكتور علي بن إبراهيم الغبان نائب الرئيس للآثار والمتاحف والأستاذ عبد الله الجهني نائب الرئيس للتسويق والإعلام والدكتور سعد الراشد  مستشار رئيس الهيئة للتراث وعدد من المسئولين في الهيئة.
.+