سلطان بن سلمان يتلقى رسائل شكر وإشادة من المشاركين بالمؤتمر الدولي الأول للتراث العمراني

  • Play Text to Speech


الأمير سلطان بن سلمان بن عبدا لعزيز
تلقى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدا لعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار  عدداً من خطابات الشكر والإشادة من عدد المسئولين والشخصيات العلمية والأكاديمية التي شاركت في المؤتمر الدولي الأول للتراث العمراني  في الدول الإسلامية والذي اختتم مؤخرا في الرياض.
وأشاد المشاركون في المؤتمر ومن حضروا فعالياته المختلفة بالنجاح الذي حققه المؤتمر من الناحية التنظيمية والفعاليات المصاحبة بالإضافة إلى كرم الضيافة وحسن الاستقبال.
وقدمت بلدية دبي شكرها وتقديرها لصاحب ا لسمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان على جهود سموه والهيئة في إنجاح المؤتمر وذلك عبر رسالة بعثها المهندس محمد عام صبري رئيس إدارة التراث العمراني  معربا عن شكره على ما لمسه من  العاملين بالمؤتمر من حفاوة بالاستقبال .
وتلقى سمو رئيس الهيئة رسالة شكر من الدكتور فاروق إبراهيم الآبي أستاذ مساعد ورئيس قسم التصميم الداخلي بكلية الهندسة من جامعة المملكة قال فيها: " إنكم ساهمتم بشكل فعال في إنجاح المؤتمر ونتمنى لكم دوام التوفيق والنجاح حيث أعطيتم للعالم أجمع صورة مشرقة لرؤية العالم الإسلامي لتراثه  العمراني واعتزازه بثقافته وماضية وحاضرة ،وأنه يملك الأدوات اللازمة لحفظ ورعاية تراثه الذي يمثل جزء لايتجزء من تراث البشرية جمعاء فجزآكم الله كل الخير وحفظ للبشرية سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدا لله بن عبدالعزيزط .
وقدم الدكتور علي مصابحية من قسم الهندسة المدنية  في جامعة تبسه بالجزائر الشكر لسموه ولكل من ساهم في إنجاح هذه التظاهرة المباركة التي كانت فرصة له للقاء والاستفادة على جميع الأصعدة .
وهنأ الدكتور عبدا لرحمن بن عمار من معهد الإدارة سمو الرئيس على انتهاء إعمال المؤتمر الدولي الأول للتراث العمراني في الدول الإسلامية ونجاحه , مشيرا إلى أن جلساته وفعالياته كانت محط اهتمام الكثير.
 وقدم الحرفي إبراهيم مرعي العنزاوي باسم جميع الحرفيين من الدول  الإسلامية المشاركين بالمؤتمر الدولي الأول للتراث العمراني في الدول الإسلامية جزيل الشكر والتقدير للأمير سلطان بن سلمان على الحفاوة والاستقبال الرائع, وقال:"كان المؤتمر في أعلى مستوى من حيث التنظيم والحضور من الحرفيين الذي, ونأمل أن نراكم في مؤتمر أخر قريب بأحد الدول الإسلامية لما لهذه المؤتمرات من تطوير لأعمال الحرفيين وانتشار للثقافات والخبرات بين دول العالم الإسلامي وإثراء المحافظة على تراثنا الذي هو أصلنا وتاريخنا". 
 وأشاد الدكتور خالد ناصر محمد باراشد  من كلية الهندسة والبترول من جامعة حضرموت عبر رسالة التي بعثها لسمو الرئيس بالجهود المبذولة من الهيئة ومن سموه لإنجاح المؤتمر الذي  شكل صرحاً علمياً هاماً.
ورفع الأستاذ الدكتور عبدا لله بن محمد نصيف عضو مجلس الشورى لسمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار أصدق التهاني والتبريكات بنجاح المؤتمر, وقال: "من يعود إلى التاريخ القريب والقريب جداً ويتذكر ما طرحه سموكم في لقاء رؤساء البلديات في المملكة الذي عقد في أبها من أهمية بل وضرورة المحافظة على المدن التراثية ليدرك أن ما يحمله سموكم من قناعات وأمنيات وفهم وأدارك ورؤى وأفكار حيال هذا الموضوع لم تكن وليدة اليوم الذي تسلمت فيه قيادة الهيئة العامة للسياحة والآثار المسئولية عن المحافظة على التراث بل نعود إلى أبعد من ذلك عدة سنين ويؤكد ذلك إنشاؤكم في وقت مبكر أيضاً لمؤسسة التراث الغير ربحية والتي من مهامها صيانة المباني التراثية والحفاظ عليها.
كما بارك الأستاذ أحمد منصور حمادة جمعة أخصائي تخطيط حضري ببلدية دبي النجاح الكبير للمؤتمر والحضور الكبير مقدماً شكره على حسن الضيافة والمجهود الكبير الذي بذل من قبل سموه وفريق العمل،وشكر الأستاذ الدكتور سليمان مفرج المهنا  من جامعة دمشق سمو الرئيس على نجاح المؤتمر متمنياً للملكة العربية السعودية مزيداَ  من التقدم والازدهار .
.+