(السياحة والآثار) تدعم الموسم السياحي بالفعاليات والحملات التسويقية والإعلامية

  • Play Text to Speech


مهرجان الطائف الصيفي كما بدا الموسم الماضي
بدأت الهيئة العامة للسياحة والآثار استعداداتها لخدمة السياحة المحلية ودعمها خلال الصيف القادم من خلال دعم الأنشطة السياحية وتطوير أداء قطاعات الإيواء والآثار والمتاحف والسفر والسياحة ودعم المشغلين للخدمات السياحية .
وكان صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار قد أكد " أن الهيئة توجهت –ولازالت- منذ تأسيسها بكامل أنشطتها وبرامجها للسائح المحلي، منصرفة بشكل تام لخدمة المواطنين؛ ومنطلقةٍ من أسس واضحة تتمثل في الاستراتيجية الوطنية للتنمية السياحية التي أقرتها الدولة عام 1425هـ وما توصلت إليه من أن الأهمية الاقتصادية المطلقة تتجه لتفضيل السوق المحلي، و هو ما جعل الهيئة تركز فقط على المواطن بوصفه أهم سائح دولي تستهدفه".
و أضاف سموه بعد ترؤسه مؤخرا الاجتماع الثاني والعشرين لمجلس إدارة الهيئة، " بأن السياحة الوطنية أصبحت واقعاً ملموساً بعد أن تحقق لها القبول الكامل لدى كافة المواطنين في جميع المناطق دون استثناء، و ما صحب ذلك من تفاعل اجتماعي ومطالب  متزايدة وضغطاً لتوفير الخدمات و البرامج السياحية في كافة المناطق والمحافظات، وما تم إنجازه من تأسيس البنية التحتية لانطلاقة السياحة الوطنية في ظل الشراكة الكاملة من قبل جميع المؤسسات الحكومية والمناطق و القطاع الخاص، و هو الذي أدى إلى ترسخ قناعة المواطنين بجدوى قيام هذا القطاع المهم نظراً لما لمسوه من فوائد مباشرة في الجوانب الاقتصادية و التعريفية بمكتسبات هذا الوطن و حضارته، و جعل الهيئة تجد نفسها مطالبة أكثر من أي وقت مضى بتحقيق تطلعات المواطنين و إقبالهم الكبير، آملاً أن تمكن الهيئة و قطاع السياحة الوطني بالقرارات والميزانيات اللازمة للوفاء بهذا الدور ".
و أوضح سموه "أنه و انطلاقاً من سعي الدولة لتوفير جميع الخدمات الملائمة للمواطنين في جميع مناحي الحياة، ولكون السياحة إحدى الضرورات التي يطلبها المواطن  ليستمتع بأوقاته في بلده، إضافة لكونها إحدى أقوى القطاعات الاقتصادية القادرة على إحداث التنمية في المناطق الأبعد عن  المدن الكبرى بما يمكنها من تحقيق ما تتميز به في توفير فرص عمل للمواطنين في مختلف مواقعهم، من ذلك جميعاً فإن جميع الأجهزة الحكومية مطالبة بتحمل مسؤولياتها لدعم مشروع التنمية السياحية الوطنية المقر من الدولة، ليتحقق للمواطن حقه في الحصول على الخدمات اللائقة باسم المملكة، وتجعل المملكة إحدى الخيارات المفضلة لمواطنيها عندما يفكرون في قضاء إجازاتهم".
حملات تسويقية ومعلوماتية
وفي إطار جهودها للترويج للسياحة التي تستهدف في المقام الأول السائح المحلي, أعدت الهيئة حملة تسويقية لصيف العام الحالي ترمي إلى "زيادة الوعي بجاذبية الخيارات السياحية التي توفرها السعودية كوجهة سياحية لقضاء إجازة الصيف، وتعزيز مكانة المملكة كوجهة سياحية في ذهن السائح المحلي وتقليل عدد الرحلات المغادرة إلى وجهات منافسة، فضلاً عن تحفيز مواطنين دول الخليج لزيارة المملكة ومناطقها خلال هذه الفترة، وتعزيز التقرب الأسري والاجتماعي بين إفراد الفئات المستهدفة لقضاء إجازة الصيف.   وتقوم الهيئة بهذه الحملة التسويقية إلى جانب ما تقدمه من حملات توعوية و اعلامية تهدف إلى دعم السياحة الداخلية والترويج لها والتعريف بأنشطتها وإبراز مميزاتها, بالإضافة إلى ما تقدمه مراكزها وبرامجها المعلوماتية المتمثلة في مراكز المعلومات التي تقدم الخدمات المعلوماتية من قبل موظفين مدربين لتقديم الخدمات المعلوماتية أو بالمعلومات المتوفرة في الشاشات و قواعد المعلومات الإلكترونية المتاحة للجمهور أو من خلال المطبوعات التي وزع منها حتى الآن ما يفوق 8 ملايين مطوية تعريفية، كما خصصت الهيئة مركزا للاتصال السياحي يقدم الخدمات على المتصلين على رقمه المجاني بإعطائهم العروض الخاصة و التخفيضات و استعراض الفعاليات و البرامج له، إلى جانب روزنامة الفعاليات السياحية التي ترصد الفعاليات والأنشطة السياحية في المملكة على الرابط http://event.sct.gov.sa/View.html  بالاضافة الى الأنشطة المتوفرة على موقع الهيئة الإلكتروني لتساعد المواطنين على التعرف على الأنشطة والخدمات والمنشآت والمرافق السياحية.
وفي الإطار ذاته دعت الهيئة منشآت القطاع الخاص المشاركة  في موسم الصيف بالعروض السياحية الموجهة والمبادرة بتسجيلها لدى مركز الاتصال السياحي 800750000،
مهرجانات وفعاليات سياحية منوعة
وأعدت الهيئة بالتعاون مع المناطق برنامج مهرجانات صيف هذا العام والتي تم إعلانها في المؤتمر السنوي لصيف السعودية 1431هـ وبلغت 19 مهرجانا  في عدد من مناطق المملكة ترعاها الهيئة وتنظمها عدد من الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص في تلك المناطق.
وتم العمل على أن تكون فعاليات متنوعة وتلامس كافة شرائح المجتمع وتسهم في أن تشهد المملكة هذا العام صيفا جاذبا.
وتميزت مهرجانات الصيف بشمولها جميع مناطق المملكة  بالإضافة إلى أنها تتضمن أنشطة وبرامج متنوعة (ثقافية ،ترفيهية ،رياضية ،بيئية، مغامرات، وغيرها) , وتتميز الفعاليات أيضا بأنها موجهة لجميع الشرائح والفئات.
برامج وأنشطة إعلامية لخدمة السياحة الداخلية في الصيف
كما تقدم الهيئة للسياحة الداخلية خلال الصيف دعما إعلاميا، من خلال تزويد وسائل الاعلام والتعاون معها في نشر وعرض وإذاعة عدد من التقارير المتعلقة بالترويج للمواقع السياحية وتغطية المهرجانات والفعاليات والأنشطة السياحة وتناول القضايا السياحية المختلفة.
وفيما يتعلق بالتغطية الاعلامية للمهرجانات السياحية تقوم الهيئة بدعم المراكز الإعلامية للمهرجانات بمحررين يساهمون في تغطية وإبراز أنشطة هذه المهرجانات, بالإضافة إلى إعداد تقارير أسبوعية عن المهرجانات يتم إرسالها إلى وسائل الإعلام، كمت تعد إدارة الإعلام السياحي عددا من التقارير الصحفية للمواقع السياحية في المملكة يتم تزويد الصحف بها.
بالإضافة إلى التعاون مع عدد البرامج الإذاعية في توفير عدد من اللقاءات والتقارير والفقرات عن السياحة في المملكة.
كما أنتجت الهيئة عددا من الحلقات في البرنامج التلفزيوني (سياحة سعودية) والتي يتم من خلالها الترويج لأبرز المواقع السياحية في المملكة.
وقي مجال الإعلام السياحي من المقرر أن تنظم إدارة الإعلام السياحي في صيف هذا العام عددا من ورش الإعلام السياحي للإعلاميين في عدد من مناطق المملكة.
تكثيف الرقابة على قطاعات الإيواء والسفر
وفي مجال الإشراف على قطاعات الايواء والسفر والسياحة تكثف الهيئة رقابتها على هذه القطاعات في الصيف  وهناك فِرق تفتيش منتشرة ترصد كافة المخالفات بناءً على الأنظمة واللوائح  ، وخصصت عدداً من القنوات لتلقي الشكاوى، منها مركز الاتصال السياحي المجاني ( 8007550000 ) وموقع الهيئة الإلكترونى www.scta.gov.sa  ، حيث تعمل الجهة المختصة على التعامل مع الشكوى في نفس وقت وصولها  و إحالة الشكوى لوحدة العمليات إذا كان الأمر يتطلب زيارة للموقع وتقديم تقرير بذلك.
.+