تصميم شعار للمؤتمر الدولي الأول للتراث العمراني في الدول الإسلامية

  • Play Text to Speech


توصل الفريق الفني بإدارة التسويق في الهيئة العامة للسياحة والآثار، إلى تصميم شعار للمؤتمر الدولي الأول للتراث العمراني في الدول الإسلامية والذي سيقام برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز –حفظه الله -في الفترة من 4-9/5/1431هـ الموافق (18-23/4/2010م) في قاعة الملك فيصل في فندق الانتركونتيننتال بالرياض.
ومن جهته قال حسام المجلي مدير الفريق "إن فكرة أي شعار لا تأتي وليدة اللحظة بل هي نتاج لدراسة وبحث شاملة وأفكار وأعمال تصاميم مبنية على أسس مهنية وتسويقية لربط المفهوم للشعار بالحدث المراد تصميم شعاره"، لافتاً  إلى أن الشعار يعتبر أحد بواكير دمج خبرات الهيئة في هذا الجانب مع القطاع الخاص والذي يمثله المركز التنموي للدعاية والإعلان بتوجيهات مباشرة من سمو الرئيس الهيئة وتحت إشراف الدكتور  فيصل المبارك.
وقد اعتمدت فكرة الشعار الأساسية على القوس في البناء (Arch Pointed The) والذي يعتبر أحد أهم ملامح العمارة في عصر النهضة الإسلامية.
ويحتوي الشعار على العديد من الأبعاد المهمة لبيان تعدد جماليات التراث الإسلامي بتنوعها على امتداد العالم الإسلامي الكبير في جميع القارات. ويتجلى وضوح ذلك في تقاطع مجموعة من الأقواس الملونة في تناسق وانسجام، كما يرمز الشعار إلى: وحدة العالم الإسلامي وتضامنه في ربط الألوان والأقواس، وإبراز الرقم واحد كأحد مكونات الشعار ليعبر عن المؤتمر كأول مؤتمر إسلامي، وإبراز حرف ( أ ) كأول الحروف العربية الإبجدية، وإبراز حرف (A) إشارة لاستخدام بعض الدول الإسلامية للأحرف اللاتينية.
يذكر أن فعاليات المؤتمر تشمل على سلسلة من الجلسات العلمية وورش العمل التي تستعرض الوضع الراهن للتراث العمراني في الدول الإسلامية، والوسائل الحديثة لتفعيل الجوانب الاقتصادية والاجتماعية،  وعرض عدد من التجارب الدولية  والبلدية الناجحة في مجال تطوير التراث العمراني وتحويله إلى مورد اقتصادي ، ويصاحب المؤتمر إقامة  معارض متنوعة عن التراث العمراني تشارك فيه عدد من الدول الإسلامية والجهات المهتمة بالتراث العمراني والحرفيين، إلى جانب  عدد من الشركات التي تقدم حلولاً وتقنيات للبناء والترميم وغيرها،  ويشارك في المؤتمر وزارات التربية والتعليم، الشؤون البلدية والقروية، التعليم العالي، وجامعة الملك سعود، ووزارة المالية، بالإضافة لمشاركة أمانة منطقة الرياض والهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض.
.+