الأمير تركي الفيصل:معرض الآثار السعودية باللوفر يبرز الدور المتأصل للمملكة في حوار الثقافات

  • Play Text to Speech


الامير تركي الفيصل يتحدث الى وسائل الاعلام في المعرض
أكد صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل أن معرض روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور الذي يستضيفه متحف اللوفر في باريس حاليا، سيقدم صورة واضحة للحضارات التي قامت في جزيرة العرب على مر العصور وما قامت به هذه الحضارات من أدوار سياسية واقتصادية في هذه الحقب التاريخية المتعاقبة.
وأوضح أن إقامة هذا المعرض في متحف اللوفر، المتحف العريق سيسهم بالتعريف أكثر في حضارة المملكة العربية السعودية ويعطي الصورة الحقيقية لدور هذه الحضارة في الحضارات المتعاقبة مشيرا إلى أن عرض آثار وتراث وتاريخ المملكة في هذا الصرح العظيم للثقافة وللمعرفة في العالم يعد خطوة هامة للتعريف بالدور التاريخي والحضاري للمملكة.
وعن أهمية الآثار في المملكة قال سموه: لاشك أنها تبزر عراقة المملكة وتاريخها وتعكس أهمية الدور الريادي للمملكة في جمع العالم حول مطلب خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز –حفظه الله-  لحوار الثقافات والأديان"
يشار إلى أن معرض"روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور" الذي يستضيفه حاليا متحف اللوفر بباريس قد افتتح الثلاثاء الماضي ويستمر لشهرين, ويضم المعرض أكثر من 300 قطعة أثرية تعرض للمرة الأولى خارج المملكة من التحف المعروضة في المتحف الوطني بالرياض ومتحف جامعة الملك سعود وعدد من متاحف المملكة المختلفة وقطع من التي عثر عليها في التنقيبات الأثرية الحديثة وتغطي قطع المعرض الفترة التاريخية التي تمتد من العصر الحجري القديم (مليون سنة قبل الميلاد) وحتى عصر النهضة السعودي، وتمر هذه الفترة الطويلة جداً بالعصور الحجرية ثم بفترة العبيد (الألف الخامس قبل الميلاد)ففترة الممالك العربية المبكرة، ثم الممالك العربية  الوسيطة والمتأخرة ففترة العهد النبوي ثم فترة الدولة الأموية والعباسية ومن ثم العصر العثماني، وأخيراً فترة توحيد المملكة العربية السعودية، و ما تلاها من تطور مزدهر يتضح في كافة مجالات الحياة خاصة في خدمتها للحرمين الشريفين.
.+