(السياحة والآثار)تمكن حرفي الإحساء من احتراف صناعتي البشوت والخزف

  • Play Text to Speech


أكملت الهيئة العامة للسياحة والآثار ممثله بالمشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية (تكامل)استعداداتها لاستقبال 18 حرفياً في محافظة الإحساء لإطلاق حاضنتي أعمال لكل من حرفة البشوت لعدد (8)حرفيين وحرفة الخزف لعدد (8) حرفين السبت 8/1/1431هـ الموافق 23/1/2010م.
ذكر ذلك الدكتور عبدالله بن سليمان الوشيل مدير عام مشروع تكامل وقال أن الهيئة وحرصاً منها على تمكين الحرفيين المتميزين من استثمار ما تعلموه في مجال تلك الحرف والبدء بمشاريع صغيرة سعت ضمن برنامج الاستثمار في تنمية وتطوير الموارد البشرية السياحية إلى دعم أولئك الحرفيين الذين برزوا في البرامج التدريبية السابقة التي أقامتها الهيئة العام الماضي وتهيئة كافة السبل لهم للانطلاق إلى عالم المشاريع التجارية في مجال الحرف والصناعات التقليدية، مشيراً إلى أن الحاضنتين ستستمران لمدة ثلاثة أشهر وهي مدة كافية لتهيئة الحرفيين بشكل علمي لسوق العمل وإكسابهم مهارات الإدارة للمشاريع من النواحي المالية والإدارية بالإضافة إلى تأهيلهم للعمل الاحترافي على المنتجات التي عملوا عليها خلال فترة التدريب، ليتم بعد ذلك تخريجهم لسوق العمل وقد مكنوا من اتقان المنتج وجاهزيتهم لبدء مشاريعهم الصغيرة من خلال الانتاج من المنزل ومساعدتهم في ايجاد منافذ بيع، او من خلال الانتاج والبيع مباشرة للعملاء.
وأضاف الوشيل أن توجيهات صاحب السمو الملكي رئيس الهيئة تقضي بأن لا يقف دور الهيئة عند هذا الحد بل يتجاوزه إلى مساعدة الحرفيين بعد انتهائهم من حاضنة الإعمال بنجاح على الحصول على قروض ميسرة من جهات داعمة بعد تقديم دراسات الجدوى لمشاريعهم الناشئة وكذلك عرض منتجاتهم في مواقع التسويق التي تعمل عليها الهيئة مع الشركاء في القطاع الخاص.
وأعرب مدير عام المشروع الوطني عن شكره لجميع من ساهم في الإعداد لإقامة هذه البرامج والحاضنات وقال أن مسئولي جهاز السياحة في منطقة الإحساء ومسئولي مركز النخلة للصناعات الحرفية بذلوا جهوداً كبيرة في تنظيم وعقد هذه الحاضنات.
.+