(السياحة والآثار) تختتم برنامج البناء بالطين في المجمعة

  • Play Text to Speech


الدكتور عبدالله بن سليمان الوشيل
ينهي المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية (تكامل)في الهيئة العامة للسياحة والآثار الثلاثاء 08-08-1431هـ  في المجمعة البرنامج التدريبي في مجال ( البناء بالطين )بحضور عدد 23 متدربا من ابناء المحافظة، والذي يندرج تحت برنامج تنمية الاستثمار في الموارد البشرية ودعم الصناعات الحرفية.
وقال الدكتور عبدالله بن سليمان الوشيل مدير عام مشروع (تكامل) أن البرنامج استهدف تدريب مجموعة من شباب محافظة المجمعة على حرفة البناء بالطين بهدف الحفاظ على المباني القديمة في المنطقة التاريخية وإشراك وتمكين الأفراد والمجتمعات المحلية في عملية المحافظة على المباني التراثية معبراً عن  سعادته بالإقبال الذي شهده البرنامج من قبل شباب المحافظة وحماس جميع المشاركين وقال ان المشروع وبتوجيه مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة أفرد برنامجاً مستقلاً للإهتمام بمسار التراث العمراني وتوعيتهم بأهمية تلك الحرفة إضافة إلى هدف الحفاظ على تلك الحرف من الاندثار. واشاد بدعم وتوجيه سمو محافظ المجمعة والذي ساهم وبشكل كبير بنجاح البرنامج.
وأشار الدكتور الوشيل إلى أن البرنامج تم تنفيذه بالتعاون مع المجلس البلدي لمحافظة المجمعة وكذلك  مكتب التراث بالمحافظة وجهاز السياحة في منطقة الرياض ، مضيفاً أن 23 متدرب  امضوا أسبوعين من التدريب المكثف، يتم بعدها تقييم المخرجات وتحدد من خلاله تمكين الراغبين والمتميزين من الالتحاق بحاضنات أعمال للوصول بهم الى درجة الاحترافية في الأداء ومن ثم تحفيزهم على الاستثمار في هذا الجانب.
وعن الخطوة التالية أشار الدكتور عبدالله إلى ان البرنامج سيخضع لعملية تقييم ومن ثم تمكين من يقع عليهم الاختيار من العمل على مشروع لترميم أحد المساجد القديمة في الوسط التاريخي بمحافظة المجمعة، بعد ماتم الاتفاق مع مدير الأوقاف بالمحافظة وذلك لتطبيق ما تدربوا عليه على الطبيعة وإكسابهم الخبرة التي تؤهلهم للمشاركة في مشاريع ترميم المواقع التراثية مما سيعود عليهم بالفائدة المهنية والاقتصادية.
.+