الأمير خالد الفيصل يفتتح ويدشن ويضع حجر الأساس لمشاريع تنموية وسياحية

  • Play Text to Speech


يقوم صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة السبت 24-05-1431هـ بزيارة تفقدية لمحافظات الطائف والخرمة وتربة ورنية يقوم خلالها بافتتاح وتدشين ووضع حجر الاساس لعدد من المشروعات التنموية بمختلف القطاعات بالاضافة الى عدد من المشروعات السياحية التي ستحتضنها الطائف، وسيتم خلال الجولة الوقوف على المشروعات الجاري العمل فيها ويستمع الى الاحتياجات المختلفة للاهالي ويطلع على الخدمات المقدمة للمواطنين في مختلف المجالات.
ونوه معالي محافظ الطائف رئيس مجلس التنمية السياحية فهد بن عبدالعزيز بن معمر بزيارة سمو أمير منطقة مكة المكرمة للطائف والمحافظات التابعة مشيداً بما يوليه سموه من اهتمام ودعم ومتابعة مستمرة لكافة المشروعات التنموية التي تشهدها المحافظة في جميع المجالات امتداداً لمنظومة النهضة الحضارية التي تعيشها بلادنا في هذا العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهد الامين وسمو النائب الثاني حفظهم الله.
وكشف معاليه في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أن محافظة الطائف تشهد في الوقت الحاضر تنفيذ العديد من المشروعات المختلفة في مجالات الصحة والتعليم والكهرباء والطرق والسياحة والخدمات وغيرها الى جانب ما تحقق فيها من مشروعات حضارية عملاقة خلال خطط التنمية السابقة التي بلغت تكلفتها الكثير من مليارات الريالات داعيا الله تعالى ان يديم على هذا البلد المعطاء عزه وأمنه وأمانه وان يحفظ له قيادته الرشيدة ، وأبان معاليه أن سمو أمير منطقة مكة المكرمة سيقوم خلال زيارته التفقدية لمحافظة الطائف بوضع حجر الاساس لمشروع تطوير المنطقة التاريخية بوسط مدينة الطائف بحضور صاحب السمو الملكي الامير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز وزير الشؤون البلدية والقروية وصاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار .
ويعد المشروع ثمرة من ثمار مذكرة التفاهم بين الهيئة ووزارة الشؤون البلدية والقروية ويهدف الى تطوير الوسط التاريخي للمدينة مع المحافظة على النشاطات الحالية للسوق وما يحويه من تراث عمراني وثقافي واجتماعي وتطوير السوق كوجهة اقتصادية وسياحية وذلك برفع كفاءة التخطيط وتصميم الواجهات والساحات والممرات وتنسيق حركة المشاة والمركبات بصورة تلائم أهمية السوق كموقع له خاصية الاستدامة .
 ويأخذ المشروع بعين الاعتبار للابعاد التراثية والتاريخية والثقافية بالاضافة الى انعاش الحركة التجارية للسوق، وقد تم اعداد مخطط عمراني تطويري للسوق الشعبي بمركز المدينة من خلال وضع البدائل الملائمة لتأهيل وتفعيل السوق ، وتطوير وتحسين بيئة السوق الحالي ومعالجة التلوث البصري والسمعي والبيئي وتحسين الممرات وخطوط شبكات المرافق ، والربط الفراغي والحركي للسوق مع المنطقة المحيطة مع دعم الجانب السياحي والترفيهي في السوق الشعبي بما يعود بالفائدة على المستثمرين والزوار علاوة على ابراز الهوية العمرانية المميزة للاسواق القديمة، سيكون تنفيذ المشروع على ثلاث مراحل لانجاز هذه المشروع والذي يعيد لمركز المدينة دوره الحيوي وأهميته التجارية ، وليكون نقطة جذب سياحي.
.+