محايل عسير تطلق أكبر مهرجان سياحي شتوي في الجنوب

  • Play Text to Speech


 تطلق محافظة محايل عسير الأربعاء 06-01-2010م فعاليات وبرامج مهرجانها السياحي الشتوي الثالث والذي يعد الأكبر في المنطقة الجنوبية تحت شعار" محايل إبداع وإمتاع" بحضور المحافظ مسفر بن حسن الحرملي وعدد من مسؤولي ومشايخ وأهالي وزوار المحافظة.
وتنطلق الفعاليات بمحاضرة دينية لإمام وخطيب المسجد الحرام السابق الشيخ عادل الكلباني بجامع الأميرة العنود الواقع على طريق جدة، تليها محاضرة ثقافية عن مسيرة التعليم في محايل يلقيها مدير التربية والتعليم السابق بالمحافظة مهدي الراقدي.
وقال المحافظ مسفر الحرملي إن مهرجان محايل السياحي الذي ترعاه صحيفة "الوطن" إعلاميا يأتي استجابة لتوجيهات ومتابعة أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحة الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز والذي وجه بتقديم كافة الخدمات للأهالي والزوار والعمل على تقديم الفعاليات والبرامج الهادفة بما يحقق تفعيل المناشط السياحية لتكون السياحة في منطقة عسير دائمة طوال فصلي الصيف والشتاء.
وبين الحرملي أن مهرجان محايل الذي يعد الأبرز والأطول في المنطقة الجنوبية يأتي امتدادا للمهرجانات السابقة التي شكلت نقله حضارية وثقافية وسياحية وتراثية، حققت للمحافظة العديد من الفوائد منها استمرارية الحراك الثقافي الذي استمر العمل عليه طوال العام، وكذلك المردود الاقتصادي الذي حسن الزيادة في الدخل واستفادت منه جميع المحلات التجارية بأنواعها والمساكن المتنوعة, مما ساهم في تشجيع المواطنين على زيادة بناء المساكن من العمائر والشقق المفروشة.
وأوضح الحرملي أن مهرجان محايل يتضمن العديد من الفعاليات الدينية والثقافية والشعبية والتراثية ومهرجاناً للتسوق بالإضافة إلى الفعاليات المصاحبة ومنها برنامج الأسر المنتجة الذي سيبدأ خلال عطله الربيع 26/2/1431 ويستمر 8 أيام وتشارك فيه المحافظة والمراكز التابعة لها ممثله في مركز قنا وتهامة بللسمر وبللحمر وبحر أبو سكينة وحميدة العلايا بالإضافة إلى سحر آل عاصم والريش، وتتم من خلاله استضافة النادي الأدبي في جازان والفرق الشعبية وبعض الأدباء وكذلك الفرق الشعبية من محافظة رجال ألمع، كما يصاحبها برنامج الأسرة الذي تدعهم وتشرف عليه الهيئة العامة للسياحة والآثار. كما ستقام برامج نسائية تشتمل على محاضرات ودروس علمية واجتماعية ومعارض متنوعة وفقرات خاصة بالأطفال تتمثل في قصائد وأناشيد وطنية ومشاهد حوارية ومسابقات لأفضل مقالات وقصائد وقصص، بالإضافة إلى إقامة حملة خاصة باليتيم وحملة أخلاقنا وتسويق منتجات الطالبات من الأشغال الفنية.
وأشار الحرملي إلى أن مسابقة شاعر الملتقى ستستمر خلال هذا العام نظراً لما حققته من نجاحات منقطعة النظير، حيث تم تطويرها بإضافة مسابقة شاعر المهرجان للأطفال ذوي المواهب بالحفظ والإلقاء.
.+