سمو أمير الرياض يفتتح ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2010

  • Play Text to Speech


يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض الأحد 28-03-2010م حفل افتتاح ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2010 الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار في مركز معارض الرياض الدولي بالرياض.
ويهدف الملتقى الذي تنظمه الهيئة سنويا إلى الترويج والتسويق للوجهات السياحية للمواطن ودعم السياحة الوطنية وإفادة المواطنين منها ويقام الملتقى هذا العام الذي يستمر حتى الخميس القادم تحت عنوان (السياحة وتوفير فرص العمل)ويركز على مجال التوظيف بالقطاع السياحي واستراتيجياته ضمن الدور الاقتصادي لصناعة السياحة وانعكاسات ذلك على الاقتصاد الوطني.
وسيشهد الملتقى إقامة 12 جلسة وورشة عمل تتعلق بموضوع الملتقى يشارك فيها 21 متحدثا وسيقام على هامش الملتقى معرض كبير بمشاركة أكثر من 114  من كبريات الشركات والجهات العاملة في مجال السفر والاستثمار السياحي. وستصاحب الملتقى إقامة عدد من الفعاليات التراثية في موقع الملتقى، كما سيشهد الملتقى إعلان صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار عن التصنيف الجديد للفنادق من خلال مؤتمر صحفي يقام في أيام الملتقى كما يطلق سموه جائزة العدسة الذهبية للتصوير السياحي وجائزة عكاظ للتراث.
ويعد هذا الملتقى إحدى مبادرات الهيئة لدعم وتعزيز الاستثمار السياحي  ويمثل مناسبة مهمة لطرح وتعزيز الفرص الاستثمارية السياحية في المملكة كما أنه بات أحد أهم الملتقيات والمعارض السياحية في المنطقة  الهادفة إلى تنمية صناعة السياحة والاستثمار السياحي وتداول الآراء والمناقشات حول أبرز القضايا التي تهم قطاعات السياحة والسفر وتوفير بيئة لاجتماع أقطاب صناعة السفر والسياحة، وتقديمهم كقطاع منتج في الاقتصاد الوطني وتشجيع وتحفيز المبادرات الاستثمارية الجديدة بالإضافة إلى إبراز ما تزخر به المملكة من مقومات وفرص استثمارية متعددة في المجالات السياحية.
وتأتي إقامة هذا الملتقى وفقا لإستراتيجية الهيئة العامة للسياحة والآثار بإقامة مؤتمر سياحي سعودي سنوي وسوق للسفر، ليكون احد أهم التجمعات السنوية في مجال صناعة السياحة والسفر في المملكة.
يشار إلى أن هناك عدة جهات تشارك في اللجنة التوجيهية للملتقى من أبرزها وزارة الشؤون البلدية والقروية، الهيئة العامة لحماية الحياة الفطرية، وزارة الداخلية، وزارة التجارة والصناعة، الهيئة العامة للاستثمار، جامعة الملك سعود ممثلة في كلية السياحة والآثار بالإضافة إلى منظمة السياحة العربية.
.+