سلطان بن سلمان:30 مليون ريال لإنشاء متحف عسير

  • Play Text to Speech


 وقعت الهيئة العامة للسياحة والآثار عقد إنشاء متحف عسير الإقليمي في مدينة أبها،برعاية أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز وبحضور رئيس الهيئة الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز أثناء الاحتفال بتسليم وثائق مشروع رجال ألمع للجهات الحكومية.
وقد وقع العقد عن الهيئة نائب الرئيس للآثار والمتاحف الدكتور علي بن إبراهيم الغبان مع شركة أنوار موج الخليج للمقاولات،بقيمة ثلاثين مليون ريال ، ومدة تنفيذ تمتد لسنتين، وكان الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز قد أكد في تصريح على أن الهيئة تقوم الآن بإعادة تكوين وتطوير شامل للمتاحف الوطنية، التي ستشهد نقلة جديدة سواء في طريقة استقبال الضيوف أو في التعاون مع المدارس أو في فتحه للفعاليات الثقافية أو في مجال إعادة تجهيزه بالتجهيزات الداخلية، كما سيتم خلال الأسبوع القادم التوقيع على  إنشاء 5 متاحف رئيسية في مناطق المملكة ، بالإضافة إلى إنشاء 7 متاحف رئيسية أخرى، وتعمل أيضا وبتوجيه من الدولة على إنشاء متحفيين متخصصين أحدهما متحف للتراث الإسلامي والوطني في جدة  يقام في قصر خزام، و دار القرآن الكريم في المدينة المنورة و الذي تقوم عليه وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف و الدعوة والإرشاد بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والآثار  وأمارة منطقة المدينة المنورة. وسيتم انشاؤه بإذن الله على أعلى المعايير العالمية.
وأشار إلى أن الهيئة رخصت لنحو 40 متحفا خاصا بمواصفات عالية، متطلعا في الوقت ذاته أن تنطلق آثارنا الوطنية للعالمية لإبرازها والتعريف بها، وتابع:" لم يعرض ولا 5% من ما هو موجود في المملكة، لذا فإن هناك انطلاقة قوية بإذن الله في منظومة المتاحف الجديدة، والمباني التراثية الجديدة التي تتضمن منظومة للمتاحف الخاصة التي ينشئها المواطنون".
ومن جهته بين المدير التنفيذي لجهاز السياحة والاثار في عسير عبد الله إبراهيم مطاعن  أن من أهداف المشروع عرض التراث المادي لمنطقة عسير،وإنشاء مركز ثقافي وعلمي يعتني بالتراث و الآثار والعادات والتقاليد،وإقامة أنشطة ثقافية وعلمية،جمع وحفظ القطع الأثرية والعناصر المعمارية القديمة،معالجة  ترميم الآثار بطريقة فنية .
وأشار مطاعن إلى أن المشروع يحتوي على بهو رئيسي به ركن الهدايا والتذكارات،وقاعة الاستقبال،ومصلى رجالي وآخر للنساء،وقاعة استقبال كبار الزوار،وأخرى لتثقيف الطفل،وقاعات العرض المتحفي لما قبل الإسلام وبيئة المنطقة،وما قبل التاريخ ،والفترة الاسلامية،ومكاتب لإدارة المتحف،وإدارة القسم النسائي،الخدمات المساندة،وجناح الضيافة.
وشدد مطاعن على أن من أهم ما تقوم بة الهيئة العامة للسياحة والآثار بالتنسيق مع باقي الجهات المختصة إنشاء متاحف إقليمية في مناطق المملكة للنهوض بثقافة المواطن السعودي وتعريف العالم بما كانت عليه المملكة منذ القدم حتى وقتنا الحاضر،لذا تم التفكير في إنشاء المتحف الإقليمي لمنطقة عسير. 
يذكر أن مشروع متحف أبها الإقليمي بمنطقة عسير يحيط به من الجهة الشرقية الساحة المركزية للمدينة حيث مبنى الأمارة ومسجد الملك عبد العزيز ومن الشمال مبنى فندق البلاد وساحة البحار من الجهة الجنوبية،ومساحة  الأرض:-3641,89م2- مساحة المباني:-2042,67م2.

.+