10 محفزات تجعل الجوف الوجهة السياحية الأولى بالربيع

  • Play Text to Speech


​تضم منطقة الجوف عددا من المحفزات التي تجعلها الوجهة السياحية الأولى لقضاء إجازة الربيع والتمتع بإجازة سياحية متنوعة بين الفعاليات والترفيه والطبيعة والتاريخ.
ويقول المدير التنفيذي لجهاز السياحة والآثار بمنطقة الجوف حسين الخليفة: إن هناك 10 محفزات لقضاء الإجازة بمنطقة الجوف بتنوع سياحي يندر أن تضمه منطقة أخرى وهذه المحفزات هي: مهرجان ربيع الجوف الذي انطلقت فعالياته الخميس الماضي ويضم العديد من الفعاليات والأنشطة طيلة الإجازة حيث ينظم مسرحيات ترفيهية ومسرحا للطفل وأمسيات شعرية وسباق رالي السيارات وعروضا مختلفة للسيارات تضم مئات الشباب ومسابقة للتصوير الضوئي, كما يضم عددا من الأجنحة والمعارض، حيث يضم معرض الأسر المنتجة والذي تقدم فيه سيدات الجوف الحرف اليدوية التي اشتهرت بها المنطقة وكذلك صابون زيت الزيتون الجوفي والمأكولات الشعبية والحلويات, ومعرض "نجاتك بيدك" الذي يهدف للتوعية بأضرار المخدرات، وجناح الحيوانات المفترسة المحنطة, والسيارات القديمة والمعدلة ومعرض التصوير الفوتوغرافي, ومخيمات للعائلات.
ربيعنا في جوفنا أحلى
كما تنظم المنطقة مهرجان "ربيعنا في جوفنا أحلى" والذي أنطلق الخميس أيضا ويضم فعاليات مختلفة حيث يشمل على عروض للطيران الشراعي والألعاب المطاطية وملعب الصابون ومسرح الطفل وأمسيات شعرية ومسابقات للأطفال وسباق الفروسية واختراق الضاحية وسباق الدراجات الهوائية ومحاضرات, كما يضم معارض حكومية وعروضا للسيارات ويستمر المهرجان لنهاية الإجازة.
وأوضح الخليفة إلى أن أجواء الجوف هذه الأيام معتدلة وخاصة في فترة المساء، فالأجواء ربيعية، وذات مساء عليل محفز لقضائه خارج المنزل، مشيرا إلى أن مصلحة الأرصاد توقعت أجواء صحوة على المنطقة طيلة الأسبوع بعيدا عن الأتربة والغبار، وهذا محفز لقضاء أسبوع صحي بعيداً عن صخب المدن في فعاليات الجوف التي تقع جميعها خارج المدن بمناطق برية.
كما تمتلك منطقة الجوف عددا من المتنزهات الجبلية المميزة ذات الأجواء المختلفة نظرا لارتفاعها، حيث أنشأت أمانة المنطقة 3 متنزهات جبلية يتقدمها متنزه قارا والذي يضم أكثر من 500 جلسة للعائلات ومسطحات خضراء كبيرة وأشجار وكذلك ألعاب للأطفال، ومتنزه قرعا والذي يضم مئات أشجار الزيتون وجلسات عائلية، ومتنزه العروبة إضافة للمسطحات الخضراء التي تمتلئ بها المنطقة، ومع اعتدال الأجواء ففي هذه المتنزهات سيتم قضاء أجمل الأمسيات مع العائلة والأطفال.
وبين الخليفة أن زائر الجوف سيعيش كافة العصور التاريخية منذ استوطن الإنسان عند زيارته للمنطقة، حيث تضم الجوف منطقة الشويحطية أقدم مستوطن للإنسان وحتى العصر الإسلامي، حيث تضم أيضا أول مئذنة إسلامية وهي مئذنة مسجد عمر بن الخطاب بدومة الجندل, إضافة لعشرات المواقع الأثرية التي تحتضنها الجوف، وتعد من المواقع الأثرية الهامة على مستوى العالم ومنها، قلاع زعبل ومارد والرجاجيل وأثره وقدير ومويسن. وأشار إلى أن المناطق الأثرية شهدت مؤخرا مشاريع تطويرية من قبل الهيئة جعلت لها وجها مختلفا كحي الدرع بدومة الجندل وبيت النصار وقلعة قدير وقلعة مويسن وأصبحت فيها أماكن للجلوس وقضاء وقت العصر والعيش بمرحلة تاريخية مختلفة بجوار هذه المواقع, كما يفتح متحف الجوف أبوابة للزوار طيلة أيام الإجازة.
كما تضم المنطقة فعاليات مهرجان "ربيعنا يحلى بكم" بصالة فلب فلاب فن, والذي تنطلق فعالياته بعد العشاء وبهذا تكون الجوف فعالياتها مستمرة لمدة 10 ساعات يوميا من بعد العصر وحتى منتصف الليل, ويشتمل ربيعكم أحلى على فعاليات للأطفال والكبار وأمسيات شعرية بمشاركة شعراء الجوف, ومسابقة لملك وملكة جمال فلب فلاب فن والخاصة بالأطفال وغيرها من الفعاليات الأخرى, وهناك جوائز يومية، أجهزة جوال وأجهزة منزلية وشاشات سمانته الذكية.
ويقول حسين الخليفة: إن بحيرة دومة الجندل مكان مناسب ومهيأ لقضاء يوم بجوارها ومساء رائع، مشيرا إلى أنها تعد البحيرة الطبيعية الوحيدة في الجزيرة العربية وتقع على مساحة كبيرة جداً على ضفاف مسجد عمر بن الخطاب وقصر مارد التاريخي وتحفها الجبال من عدة نواحٍ كما يشرف عليها من الجهة الغربية نخيل دومة الجندل, والبحيرة هي نتاج لفائض مياه الري, وقد قامت بلدية دومة الجندل مؤخرا بعمل أرصفة على البحيرة وأصبحت ملائمة لجلوس العائلات وكذلك الشباب.
وفي هذه الأيام تبدأ بمنطقة الجوف عادة السهر على الكثبان الرملية "الطعوس" والتي تتحول لمصابيح متفرقة كالنجوم في كل ليلة حيث تجتمع أنوار السهارى وسط الظلام من محبي التنزه على "الطعوس". ويساعد اعتدال جو مساء الجوف ونسماته الباردة الكثيرين على ممارسة هذا النوع من الاستجمام اليومي, حيث يستهوي الكثير هذا النوع من التنزه ويساعد على مثل هذا التنزه بالمنطقة قرب الكثبان الرملية والتي تتواجد بوسط المدينة خاصة على حافتي طريق الأمير عبدالإله بن عبدالعزيز "الإقليمي" الذي يمر وسط الكثبان الرملية وكذلك طريق الجوف حائل, كما يساعد انتشار استراحات الطرق بالقرب من الرمال بم فيها من خدمات مثل سوبر ماركت ومطاعم ومحلات تجهيزات للبر على اجتذاب المتنزهين, إضافة لوجود الدراجات النارية بهذه المواقع.
تمتلك منطقة الجوف 12 ألف مزرعة صغيرة إضافة إلى 300 مشروع زراعي وتمتلك 6 شركات زراعية من كبرى الشركات, ويعد ذلك فرصة مميزه للإطلاع على الزراعات المتنوعة والاستمتاع بالأجواء اللطيفة التي تتمتع بها المسطحات الزراعية خاصة بالمساء, وتمتلك الجوف مليون شجرة فاكهة متنوعة ما بين الخوخ والدراق والعنب والتين والبرقوق، وبدأت جميعها هذه الأيام بالإزهار والإنتاج, وهذه المساحات الزراعية تعتبر من أجمل الأماكن للتنزه والاستمتاع بجمال الفواكه والخضرة.
القرية النسائية تحتضن الجوف القرية النسائية وهي أحد أكبر المدن النسائية بالمملكة، وتم ترشحيها مؤخرا من بين أفضل الأماكن السياحية بالمملكة لجائزة التميز السياحي. والقرية النسائية تقع شمال سكاكا وتحتضن الألعاب الكهربائية والأسواق النسائية والمطاعم والجلسات المهيأة للنساء و"الكوفي شوب" وغيرها من محلات المأكولات السريعة والذرة والشبس وخلافه.
.+