طرح منافسة مشروع إنشاء كلية الفندقة والسياحة في الطائف قريباً

  • Play Text to Speech


الأمير خالد الفيصل والأمير سلطان بن سلمان يضعان حجر أساس كلية الفندقة والسياحة بالطائف
 تنطلق الدراسة والتدريب في كلية الفندقة والسياحة في محافظة الطائف العام التدريبي المقبل وذلك في مبنى الكلية التقنية لحين الانتهاء من المشروع الذي شرعت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في خطوات تنفيذه، حيث تم الانتهاء من مراجعة المخططات النهائية لمشروع الكلية تمهيدا لطرحه في منافسة عامة خلال الأسابيع المقبلة.
ويعد هذا المشروع من أهم المشروعات الداعمة للحركة السياحية النشطة بالطائف وتهدف الكلية الى تخريج كوادر من حملة درجة البكالوريوس في الاقسام السياحية والفندقية والإرشاد السياحي قادرة على المشاركة في تحقيق أهداف التنمية السياحية والاقتصادية والاجتماعية، وإنجاز الأبحاث والدراسات العلمية والندوات التي تسهم في تحقيق التنمية المستهدفة في مجالات السياحة والفنادق علاوة على التدريب والتعليم المستمر لرفع كفاءة العاملين في قطاعي السياحة والفندقة.
وكان صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار قد اطلعا مؤخراً على عرض مصور قدمه محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور علي بن ناصر الغفيص عن مشروعات التدريب التقني والمهني في محافظة الطائف، بالاضافة الى ما تم إنجازه في دراسة مشروع إنشاء كلية الفندقة والسياحة بالطائف الذي تم اختيار موقعه الجديد على طريق المطار وبأرض الكلية التقنية بالطائف لتنفيذ المشروع عليها للاستفادة من المباني القائمة بالموقع، ويتميز الموقع بوجوده على محور رئيس بالمدينة مع قرب الموقع من وسط المدينة والأماكن السياحية، بالاضافة الى ضمان سهولة الوصول اليه خاصة وانه سيتم تشغيل المتدربين في الفندق المزمع اقامته ضمن المشروع بما يضمن استفادتهم العملية من المرافق القائمة بالمشروع.
وكشف الدكتور الغفيص أن الكلية تقدم جميع التخصصات في مجال الفندقة والتخصصات السياحية بتكلفة إجمالية بلغت 100 مليون ريال منها 70 مليون ريال تكلفة الإنشاءات، فيما بلغت تكلفة التجهيزات 30 مليون ريال، ويستغرق إنشاء الكلية والمرافق المساندة عامين تقريبا ويشتمل المشروع على مبنى لكلية السياحة والفندقة، ومبنى الفندق، ومبنى إداري وقاعة متعددة الاستخدامات، ومبنى رياضي، ومبانٍ مغطاة، وسكن للطلاب ومحلات تجارية علاوة على الخدمات المساندة.
.+