الجمعية السعودية لعلوم العمران تمنح سلطان بن سلمان جائزة التراث العمراني

  • Play Text to Speech


 منحت الجمعية السعودية لعلوم العمران، جائزة التراث العمراني التابعة للجمعية لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، وذلك تعبيرا عن تقدير العاملين في مجال العمران لإنجازات سمو رئيس الهيئة المتميزة في المحافظة على التراث العمراني في المملكة العربية السعودية.
كما دشن سمو رئيس الهيئة شعبة الحفاظ على التراث العمراني في الجمعية، واطلع سموه على الإصدار الخاص من مجلة العمران والذي تناول انجازات سمو رئيس الهيئة في المحافظة على التراث العمراني.
جاء ذلك في اللقاء الذي عقده سمو الأمير سلطان بن سلمان في مقر الهيئة بالرياض مؤخراً مع الدكتور سلمان بن تركي السديري رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية لعلوم العمران وأعضاء الجمعية.
وعبر سمو الأمير سلطان بن سلمان في بداية اللقاء عن سعادته البالغة بلقاء رئيس وأعضاء الجمعية، مؤكدا سموه أن للجمعية السعودية لعلوم العمران دورها الكبير والبارز في المجال العمراني بالمملكة، ولها مكانة عزيزة على نفسه، متطلعا إلى حضور الجمعية بشكل أكبر وأوسع في المستقبل، لاسيما أن المملكة تعيش في الوقت الراهن مرحلة انتقالية مهمة وتشهد قفزات حضارية متسارعة .
وأكد سمو رئيس الهيئة أن المملكة تشهد في الوقت الحالي تحولا كبيرا في مجال التراث العمراني وبرامج متعددة للحفاظ عليه واستثماره اقتصاديا وثقافيا، مما يتطلب تضافر الجهود بين الجمعيات المعنية للنهوض بهذا القطاع المهم, مشيرا إلى أهمية التعاون والتعاضد في ذلك فيما بين الجمعية السعودية لعلوم العمران والجمعية السعودية للتراث التي تأسست مؤخرا.
من جهته، قال الدكتور سلمان السديري، إن مجلس إدارة الجمعية السعودية لعلوم العمران قرر منح جائزة التراث العمراني لسمو الأمير سلطان بن سلمان تعبيرا عن تقدير العاملين في مجال العمران لإنجازاته المتميزة في المحافظة على التراث العمراني في المملكة العربية السعودية، وتأسيسه لقواعد راسخة أصبح الجميع يسير على خطاها في التعليم والممارسة، مشيرا إلى أن الجهود التي يبذلها سمو الأمير سلطان بن سلمان كبيرة، وانجازاته واضحة، وعلى يديه تصبح المهمة المستحيلة مهمة منجزة.
وفي نهاية اللقاء تسلم سمو رئيس الهيئة هدية تذكارية مقدمة من رئيس وأعضاء الجمعية السعودية لعلوم العمران.
.+